قرار بترحيل أهالي منطقتين في العاصمة السودانية




قررت سلطات ولاية الخرطوم، ترحيل أهالي «التمانيات وقوز نفيسة» إلى مواقع بديلة، بعيداً عن مجاري الفيضان. فهل ضمنا إنهاء معاناتهم مع فصل الخريف للأبد.

الخرطوم: التغيير

أعلنت سلطات التخطيط العمراني بولاية الخرطوم، يوم الأحد، ترحيل أهالي منطقتين داخل ولاية الخرطوم، إلى مواقع بديلة، بعد تأثرهما بفيضانات العام الفائت.

واجتاح خريف مدمر عدداً من المناطق السودانية، في 2019، مخلفاً عشرات الضحايا، ومشرداً لمئات الآلاف من الأسر.

وقالت وزارة التخطيط العمراني بولاية الخرطوم، إنها قررت ترحيل أهالي  منطقتي «التمانيات بحري – قوز نفيسة كرري» إلى مواقع  بديلة، بناء على دراسات فنية.

وتعاني العاصمة السودانية من مشكلات كبيرة في التخطيط، جراء التوسع الكبير للولاية أفقياً، وسكن كثير من المواطنين في مناطق تعد مجارياً للسيول.

وصدر توجيه من اللجنة العليا لتخطيط وتنظيم القرى، لفرق العمل الميداني، بإكمال مسح الأسر المتأثرة بالمنطقتين واستكمال التخطيط وعمليات الرفع المساحي.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: