الدولار يرتفع مقابل الجنيه السوداني بالسوق السوداء.. تعرف على الأسباب


يوم الأحد ومع إفتتاح تعاملات الأسواق بالخرطوم عاود الدولار الإرتفاع مجدداً مقابل الجنيه، يوم الخميس مع ختام تعاملات الأسبوع الماضي حقق الجنيه بعض المكاسب ليقلل من خسائره الكبيرة أمام الدولار الأمريكي ليتحسن سعر صرفه مقابل سلة العملات الأجنبية. يوم الأحد 24 يناير 2021 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 300.00 جنيهاً. وإنهارت العملة السودانية يوم الثلاثاء 19 يناير 2021 حيث واصل الدولار الامريكي ارتفاعه مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم في السوق الموازي وسجل رقماً قياسياً ولأول مرة بتاريخ السودان، وتم تداوله في حدود 310 جنيها للدولار الواحد . يوم الخميس 21 ديسمبر 2021 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 294.00 جنيهاً. وفيما يتعلق بتذبذب سعر الصرف في السوق الموازي، أوضحت وزيرة المالية أن الاجتماع المنعقد الأسبوع الماضي استعرض تقارير الجهات الأمنية والاقتصادية بالدولة، والتي أشارت إلى أن من أسباب تذبذب سعر الصرف هو الشائعات التي يُطلقها المستفيدون من هذا النشاط مثل شائعة “تغيير العملة”، وكذلك المضاربات التي تقوم بها بعض الشركات، بالإضافة لزيادة الطلب من العملة الصعبة في بداية العام. محمود محمد محمود وإستطلعت صحيفة كوش نيوز يوم الجمعة الماضية رجل الأعمال السوداني محمود محمد محمود حول الأسباب التي ادت الي ارتفاع الدولار حيث كشف الأستاذ محمود أسرار حول تجارة الدولار وأسباب إرتفاعه وقدم عدد من الحلول ولخصها في النقاط التالية بحسب رأيه. ١/ عدم معرفة الطاقم الاقتصادي الحالي بالألية التي يتم بها تداول الدولار بالسوق الموازي والجهات الحقيقية المتحكمة في عملية العرض والطلب اليومية . ٢/ المضاربة في الدولار يتم التحكم بها خارج اجهزة الدولة والنظام المصرفي . ٣/ المقاصة الحقيقية للتعاملات اليومية للدولار تتم خارج السودان في دول اخري وهي تفوق الستة مليار دولار في العام ٤/ بامكان القطاع الخاص المساهمة في نزول سعر الدولار ورفع قيمة الجنيه اذا توفرت الارادة الوطنية . ٥/ خروج الذهب من المساهمة في خلق التوازن بين العرض والطلب بسبب سياسات بنك السودان بحصر عائد الصادر من الذهب وتوجيهه لتغطية إستيراد السلع الاستراتيجية . ٦/ هنالك مبالغ ضخمة من عائدات صادر الذهب حبيسة المصارف لانها مجيرة بهذا القرار لصالح جهات ولا يمكن التصرف بها او عرضها للمساهمة في خفض الطلب على الدولار.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق