(الجريدة): إجراء عمليات جراحية بالسودان على ضوء كشافات الهواتف المحمولة




اجبر انقطاع التيار الكهربائي في السودان أطباء على إجراء عمليات جراحية عاجلة على اضواء كشافات الهواتف المحمولة.

الخرطوم: التغيير

ذكرت صحيفة (الجريدة) السودانية اليوم الإثنين: أن انقطاع التيار الكهربائي أجبر أطباء على إجراء عمليات جراحية عاجلة على اضواء كشافات الهواتف المحمولة.

واشارت كذلك لتسبب انقطاع التيار في تلف مئات العينات المأخوذة للمعامل.

ويعاني السودان من قطوعات متكررة للتيار الكهربائي بسبب نقص التوليد وخروج بعض المحطات عن الخدمة.

ونقلت الصحيفة عن اطباء سودانيون استنكارهم للإوضاع التي وصفوها بـ “المزرية” والتي يعاني منها القطاع لاسيما المرافق والمشافي الحكومية.

انقطاع مفاجئ

وأكدت طبيبة استعانتهم باضواء كشافات الهواتف المحمولة لإجراء بعض العمليات الجراحية الصغيرة نتيجة للإنقطاع المفاجئ للتيار الكهربائي اثناء العمليات.

وقالت الطبيبة إن تشغيل المولدات الكهربائية في المشافي الحكومية يستغرق نحو 20 دقيقة عقب انقطاع التيار.

ولفتت إلى أن إدارة تلك المشافي تتجاهل أن بعض غرف العمليات تعمل وبداخلها مرضى.

وأوضحت أن قطوعات التيار الكهربائي اليومية تتسبب في تلف مئات العينات المأخوذة من المرضى في المعامل.

برمجة القطوعات

وأعلنت الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء، مطلع ديسمبر عن برمجة يومية لقطوعات التيار الكهربائي تبدأ العاشرة صباحا وتنتهي الخامسة مساء.

وقالت الشركة أن برمجة القطوعات تأتي بغرض الصيانة الوقائية وتتضمن جدول القطوعات بمدن العاصمة العاصمة السودانية الثلاث.

ربط مع مصر

وكشفت وزارة الطاقة السودانية عن تباحث السودان مصر في فبراير المُقبل حول مشروع ربط تصل طاقته إلى 3 آلاف ميغاواط.

بجانب مناقشة تطوير الربط الكهربائي الحالي من 80 الى 280 ميغاواط في فترة الصيف.

وسلّم السفير المصري بالسودان، وزير الطاقة المُكلف، دعوة من نظيره المصري لزيارة القاهرة في فبراير المُقبل.

وبحسب الرسالة فإن الغرض من الزيارة هو مناقشة تطوير عدد من الملفات التي تصب في مصلحة شعبي البلدين.

اعطال

والإسبوع الماضي تعرض جزء من محطة للتوليد الكهربائي الحراري شمال العاصمة الخرطوم للإنهيار.

وأرجعت وزارة الطاقة الإنهيار لحدوث عطل في جهاز يعمل على عزل الرماد من الدخان من عملية التوليد.

لكن الوزارة قللت من تأثير توقف تلك الوحدة على التيار الكهربائي.

ويعتمد السودان على إنتاج الطاقة الكهربائي من التوليد المائي في عدد من السدود ابررزها سد مروي وسد الروصيرص.

بجانب الإعتماد على التوليد الحراري من عدد من المحطات بالعاصمة والولايات.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: