كبير مستشاري (حمدوك): الحكومة تطبق اصلاحات اقتصادية صعبة




قال كبير مستشاري رئيس الوزراء السوداني، إن الحكومة تطبق اصلاحات اقتصادية صعبة وذات اثر مباشر على حياة الناس.

الخرطوم: التغيير

طالب كبير مستشاري رئيس الوزراء السوداني، أمجد فريد، القوى السياسية باستعادة العقلانية للنقاش السياسي بدلا عن التناحر.

كما طالبها بالنقاش حول برامج عملية وقابلة للتطبيق.

وكتب فريد تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي (تويتر) معلقاً على الإحتجاجات التي تشهدها البلاد.

’’الجهاز التنفيذي للحكومة يقوم بتطبيق اصلاحات اقتصادية صعبة وذات اثر مباشر على حياة الناس، ويحتاج لشرحها وتبريرها وتوضيح فوائدها‘‘.

وتابع: ’’لكن في ذات الوقت لا يمكنه ان ينجح في شرحها ولا تطبيقها منفردا. ولا يمكنه ان ينجح في هذا الشرح بدون نقاش عقلاني وتناول موضوعي لهذه السياسات الاصلاحية‘‘.

اتباع العقلانية

وطالب كبير مستشاري رئيس الوزراء السوداني القوى السياسية باتباع العقلانية في نقاشها.

وكتب: ’’إن على القوى السياسية استعادة الكثير من العقلانية للنقاش السياسي بدلا عن التناحر إلى نقاش برامج عملية وقابلة للتطبيق والنقاش فيما بينها بشكل عملي حول ما يمكن تطبيقه لينفع الناس, وطرح بدائل موضوعية‘‘.

إصلاحات عاجلة

وتجددت، أمس الأحد، الاحتجاجات بعددٍ من أحياء العاصمة السودانية الخرطوم، لليوم الثالث على التوالي.

ويرفع المحتجون شعارات تنادي بإجراء إصلاحات عاجلة من شأنها إنهاء التردي الاقتصادي، وتصحيح مسار الثورة السودانية.

وأغلق محتجون شوارع الستين وعبيد ختم الرئيسين بمدينة الخرطوم، بجانب تواصل تظاهرات الأهالي في أحياء الشجرة واللاماب.

وفي أم درمان تواصل إغلاق شارع الشهيد عبد العظيم (الأربعين سابقا)، بجانب تظاهر عدد من أحياء المدينة.

معدل التضخم

وسجل معدل التضخم لشهر ديسمبر الماضي 269% بينما تراجعت العملة المحلية لما دون 310 جنيهات مقابل الدولار الأمريكي.

وردد المحتجون شعارات من شاكلة (عيش بالكيلو ما بنشيلو) تعبيراً عن رفضهم لسياسة حكومية أقرتها سلطات الخرطوم لبيع الخبز بالوزن.

وأشعل المحتجون إطارات السيارات القديمة، واتخذوا تروساً من هياكل السيارات المهترئة، وأكوام الحجارة، بصورة خلقت أزمة في المرور وأضطرت أصحاب المركبات لاتخاذ شوارع بديلة.

 





مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: