تواصل الاحتجاجات بالعاصمة السودانية لليوم الرابع




تواصلت الاحتجاجات بالعاصمة السودانية لليوم الرابع توالياً، للتنديد بالغلاء، في ظل تحركات حكومية لاحتواء الأزمة.

الخرطوم: التغيير

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، يوم الإثنين، موجة جديدة من الاحتجاجات على الغلاء، ولانتقاد تعاطي الحكومة الانتقالية مع أزمة معاش الناس.

وتضرب السودان أزمة حادة في توفير السلع الاستراتيجية، ويتراص المواطنون في صفوفٍ طويلة، بالساعات، على أمل الحصول على رغيف أو وقود أو أسطوانات غاز الطهي.

وواصل المحتجون إغلاق شوارع رئيسة في مدن العاصمة الثلاثة «الخرطوم، بحري، أم درمان».

وأغلق المحتجون في ضاحية الصحافة، الشارع المؤدي إلى ميناء الخرطوم البري، الرابط بين ولايات البلاد المختلفة.

ويلجأ المحتجون عادة إلى سلاح «التروس» المجرب منذ أيام الثورة على المخلوع البشير، حيث يستخدمون الحجارة، والإطارات المحترقة، وهياكل السيارات القديمة، لإغلاق الطرق أمام حركة المركبات.

وشملت احتجاجات الخرطوم شوارع: الستين، الصفا، شارع امتداد ناصر، محمد نجيب.

وسجلت بحري احتجاجات في شارع التحدي الرابط بين الخرطوم وولاية نهر النيل، وفي شارع واحد بضاحية الحاج يوسف.

وسجلت أم درمان حضورها باحتجاجات في شارع الثورة بالنص.

وقال عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان، إن الاحتجاجات السلمية حق كفلته الثورة السودانية.

وأجرى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، مباحثات مغلقة مع وزراء القطاع الاقتصادي، لمناقشة الأوضاع المعيشية المتردية.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق