السودان: هاجر سليمان تكتب: ثورة الجياع .. والوالي (نمر)




(١)
ظللنا طيلة الفترات الماضية نحذر من قيام ثورة عنيفة وشرسة تفوق التي اطاحت بحكم البشير، ولكن المؤسف ان حكومة حمدوك ظلت في غيها غير آبهة لما يحدث بل وتتجاوز تصرفات مسئوليها حدود اللباقة وكأنها تنتقم من الشعب الذي أتى بها وتقول ذوقوا ما اقترفت ايديكم، الشعب الآن خرج في ثورة طابعها الجوع والفقر والحاجة لاسباب تتعلق بغلاء الاسعار واختفاء السلع الاستراتيجية وانعدام الخبز وغاز الطعام وشح الوقود وتردي للخدمات .
(٢)
هنالك حديث تروج له وسائط التواصل المختلفة تشير فيه الى حديث منسوب لوالي الخرطوم ايمن نمر انا لم أسمعه ولكن قرأته بمنصات التواصل يشير في معناه الى ربط الخبز بالرقم الوطني بمعنى ان الاجانب لايمنحون رغيفا مدعوما فان صح ماتداولته الوسائط المختلفة حول هذا الحديث فنحن نقول انه للتو بدأ ايمن نمر وضع قدمه في المسار السليم، هذا مايجب ان يحدث بالضبط في جميع المخابز حيث لاحظنا ان اكثر من (٥٠%) من الذين يرتادون الصفوف هم من أجانب خاصة العنصر النسائي ويحصلون على كميات كبيرة من الرغيف ويفتعلون المشاكل بالاسلحة البيضاء وتجد اسرة كاملة تقف في الصف وهذا يتسبب في ظلم السودانيين لذلك نحن نحث الوالي على الاسراع بإصدار قرار بذات الصدد وان يكون صرف الرغيف بالبطاقة القومية السودانية وان يمنح الأجانب رغيفا بتعرفة تصل الى ٢٥ جنيها للرغيفة، وهذا سيكون امرا مفيدا لحسم الوجود الاجنبي في البلاد لاحظنا ايضا ان هنالك نسب مقدرة من دول عربية يقفون في صفوف الرغيف ويحصلون على الخبز بعد ان ترتدي نساؤهم النقاب السوداني وهم طبعا لايأكلون رغيفنا ولكنهم يحصلون على الرغيف المدعوم ويقومون ببيعه للمطاعم بأسعار تجارية عالية وهنالك عدة حالات .
(٣)
الآن الشعب خرج في ثورة عارمة ولن يعود حتى تسقط تب وستسقط خلال الايام القليلة القادمة اما مسألة عودة السلطة للمدنيين فهذه تجربة مريرة لن تتكرر ماحيينا فلتسقط وليستعد الجيش لاستلام السلطة نريد للأمور ان تعود الى نصابها كما كان عليه الحال قبل ديسمبر ٢٠١٨م نحن كشعب يجب ان لا ننكر اننا متمردون على ذاتنا وعلى أهلنا ونتمرد حتى على أنفسنا وتابعنا الخراب والدمار الذي طال الاقتصاد السوداني طيلة هذين العامين والحال اصبح سيئا للغاية وحكومة حمدوك كلما سئلت تطنطن وتلعن حكومة البشير وتدعي ان هنالك دولة عميقة وليس هنالك أعمق من دولة حمدوك استبدلتم التمكين بتمكين اسوأ وأشد وفجرتم في الخصومة وعاديتم الشعب وأثرتم غريزته الدينية والعقائدية وفعلتم كل ماهو مناف لطبيعة الشعب لذلك الثورة قائمة وتحيتي لرجال ام درمان زقاق زقاق وحارة حارة ومربع مربع ونبعث تحايانا لأسود بري ونمور جنوب كردفان ورجال نهر النيل واسود النيل الأزرق ونشد من عضدكم فلن يستقيم الحال إلا بثورة تعيد الحقوق المسلوبة وتصلح ما أفسدته حكومة حمدوك .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب






مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: