السودان: «أولتراس الهلال» يدشن حملة «ندفيهم» لدعم أطفال الشوارع




دشن «أولتراس الهلال» حملةً لتوزيع الملابس والأغطية الشتوية على المشردين وفاقدي المأوى.. فكانوا الدفء لمن «يحلم بالشتا الدافي».

الخرطوم: عبد الله برير

دشنت مجموعة «أولتراس الأسود الزرقاء» التابعة لفريق الهلال السوداني، حملة «ندفيهم» السنوية لتقديم الملابس لأطفال الشوارع والمشردين والمحتاجين.

وحضر افتتاح الحملة والترويج لها قادة نادي الهلال: نصر الدين الشغيل، وعبداللطيف بوي، والكابتن السابق محمد بشير بشة.

وبدأت مجموعة الأولتراس في الترويج للحملة التي تقيمها كل شتاء، بالتعاون مع لاعبي الهلال، للموسم السادس على التوالي.

وقال قائد المنتخب الوطني والهلال نصر الدين الشغيل لـ «التغيير» مثمناً دور المجموعة المجتمعي، ومشيداً بالمبادرة.

وقال الشغيل إن الأولتراس طرحوا عليهم الفكرة كلاعبين، وبدورهم قاموا بعمل فيديوهات ترويجية للحملة، لتشجيع الأفراد والمؤسسات للتبرع بالملابس للمحتاجين.

ونبه قائد المنتخب إلى ان الظرف الاقتصادي الحالي معلوم للجميع، وأن التكاتف مطلوب في هذا الظرف الحرج.

ودعا الشغيل الجميع للتبرع ولو بشيء بسيط، وقال إنهم كلاعبين لن يتاخروا في أي مبادرة تخدم المجتمع.

وترتكز حملة «ندفيهم» على التبرع بالملابس الشتوية الجديدة والمستعملة، وتستهدف المتسولين والمشردين وفاقدي المأوى.

يذكر أن أولتراس «بلوليونز» تأسس في العام 2008 وساهم في الحراك المجتمعي والصحي والرياضي بالبلاد.

وسبق للألتراس المشاركة في العديد من الحملات على رأسها التوعية الصحية ضد فيروس كورونا، وحملات النظافة للعاصمة الخرطوم.

واشتهرت مجموعات الأولتراس بالمبادرات الخيرية، ونضالها ضد النظام البائد بالهتافات واللافتات في لقاءات الهلال من المدرجات في خضم سطوة نظام المخلوع «30 يونيو – 11 أبريل».



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق