(الثورية) تعلن بدء نشر قوات مشتركة لحماية المدنيين في دارفور




مع انتهاء تفويض البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) ، في ديسمبر الماضي ، ينتظر أن تشكل قوات وطنية لحماية المدنيين.

الخرطوم : التغيير

أكد رئيس الجبهة الثورية ـ رئيس حركة جيش تحريرالسودان المجلس الانتقالي ، الهادي إدريس  ، بدء نشر قوات مشتركة لحماية المدنيين بدارفور ، غربي البلاد.

وقال إدريس ، يوم الاثنين ، إنه سوف يتم تكوين القوات الوطنية المشتركة ، بين الأجهزة الأمنية المختلفة ، وحركات الكفاح المسلح ، الموقعة على اتفاق جوبا.

وأضاف ، بحسب سونا ، أنه سيتم  نشر القوات في كل مناطق دارفور ، سيما مناطق العودة الطوعية ، لتأمين وحماية المدنيين في إلاقليم .

وأرجع رئيس الجبهة الثورية ، خلال مخاطبته للنازحين بمعسكر زمزم بمدينة الفاشر ، عاصمة ولاسة شمال دارفور يوم الاثنين ، اسباب التحديات التي تواجه السودان اليوم ، إلى ما قال إنه فشل النخب في إدارة التنوع والموارد و دولة المواطنة.

ورأى أن اتفاق سلام جوبا ، عالج كل مشاكل السودان في مسار القضايا القومية من خلال المسارات المختلفة.

 

السلام المستدام

 

وأشار إدريس ، إلى أن تحقيق السلام المستدام ، مرتبط بتحقيق كل مستويات العدالة ، مشددا على أهمية المصالحات بين مكونات مجتمع دارفور.

وأكد أنه وبموجب اتفاق السلام ، تم الاتفاق على إنشاء عدد من الصناديق لمعالجة قضايا  التنمية  المتوازنة و المستدامة في إقليم دارفور ، و قضايا الحواكير و الرعاة والرحل ، و المساهمة في تقديم الخدمات الأساسية لمواطني دارفور.

واوضح رئيس الجبهة الثورية ، أن زيارته لمعسكر زمزم ، تمثل لحظة تاريخية من تاريخ النضال الثوري ، على حد تعبيره.

ودعا إلى أهمية عودة النازحين واللاجئين إلى مناطقهم ، للدخول في دائرة الإنتاج والمساهمة في الدخل القومي ، و تحسين الظروف المعيشية.

وطالب إدريس بوحدة أبناء دارفور سياسياً وإدارياً وضرورة عودة السودان إلى نظام الأقاليم.

وقال : “نريد بناء دولة على عقد جديد ، يتساوى فيه الجميع في الحقوق و الواجبات ، و تقوم على  الاحترام المتبادل بين الناس”.

وجدد إدريس حرص ، قيادات الكفاح المسلح ، على تنفيذ بنود اتفاق السلام.

السودان: «الجبهة الثورية» تتعهد بتسليم البشير ومعاونيه لـ«الجنائية الدولية»

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: