معتصم محمود يكتب.. السلطان أعاد هيبة السودان


مشاركة السلطان برقو في اجتماعات الكاف الأخيرة بالكاميرون كانت مفصلية وغير مسبوقة.

مشاركة ليست كغيرها شكلت علامة فارقة في علاقة السودان بالكاف .

التفاصيل الصغيرة عند د. برقو كانت مهمة لتحقيق أهداف كبيرة وأول ذلك الاعتذار عن مخصصات الكاف في الإقامة والنثريات .

د. برقو حل على حسابه في أحد فنادق العاصمة الكاميرونية واعتذر عن استلام النثرية الدولارية (6 آلاف دولار) التي لم يعتذر عنها حتى رئيس الكاف المكلف .

الاعتذار عن النثرية الدولارية والإقامة الفندقية كانت حديث الوفود وإشارة إلى أن موفد السودان غير .

د. برقو ومنذ وصوله شرع في البحث عن حقوق السودان الضائعة وبالفعل نجح في فك أسر أموال الاتحاد العام المكدسة في خزانة الكاف، وحقوق حكام ومراقبي السودان وتمكن من انتزاع موافقة الكاف على فتح حساب بالعملة الصعبة للهلال والمريخ لاستقبال نصيب القمة السودانية من المشاركات الأفريقية .

د. برقو نجح كذلك في اعتماد عدة كورسات تأهيل للكوادر السودانية في مجالات التدريب، التحكيم، الطب الرياضي، الإدارة والإعلام .

حاجة الهلال والمريخ لدعم صفوفهما بتسجيلات جديدة كانت أحد اهتمامات برقو مع رئيس الكاف وقد نجح في انتزاع موافقته .

نجاحات برقو جعلت مجموعة السودان الإقليمية (سيكافا) تطلب الجلوس إليه لتوحيد مطالب المجموعة وبالفعل تم ذلك بل وتمدد العمل بالتحالف مع مجموعة جنوب أفريقيا (سوكافا).

تحالف شرق وجنوب أفريقيا الذي يضم 25 دولة بات الأكبر في أفريقيا وسوف يعقد أول اجتماع له في الخرطوم خلال أبريل القادم بدعوة من الاتحاد السوداني .

رئيس الكاف المكلف سيزور الخرطوم قبل انعقاد اجتماعات تحالف سيكافا وسوكوفو .

الرئيس المكلف وهو جنرال كنغولي أدرك أن الخرطوم باتت مركز ثقل انتخابي فخطط للزيارة طمعاً في أصوات انتخابية .

د. برقو الذي يعرف نوايا الجنرال الكنغولي (مُترشح لمكتب فيفا التنفيذي) يريد مقايضة دعم الجنرال مقابل مقعد دائم للسودان بتنفيذي الكاف باعتباره أحد الدول الثلاث المؤسسة للكاف بل صاحب الفكرة ومقر اجتماع التأسيس .

إجمالاً نقول، اجتماعات الكاميرون مثلت فتحاً جديداً للسودان بالكاف .

برقو أعاد للسودان هيبته المفقودة ومكانه الضائع .

مضى عهد المشاركة في الاجتماعات الأفريقية لنيل النثرية الدولارية .

بالسودان الآن جيل إداري همومه الوطنية أكبر من النثرية الدولارية .

النثرية قد تكون إحدى هموم اتحادات الخيش التي اصطف مناديبها بعد اجتماع الجبل لنيلها !!

منظر أصحاب العمم الكبيرة وهم يصطفون حول مبارك تكتيك لنيل نثرية الترحيل كان مؤسفاً ومؤلماً !!

مثل هؤلاء الصغار يريدون العودة لإدارة كرة القدم القدم السودانية !!

من يصدق أن اتحاد خيش كتب طعناً للاتحاد العام ضد الدرجة الوسيطة !!

طعن بخط اليد !!

إن لم يكن لاتحاد المعيلق جهاز كمبيوتر ففي سوق المعيلق أكثر من محل طباعة .

اتحاد محلي يخاطب الاتحاد العام بخط اليد ويريد أن يحدد خارطة الكرة السودانية !!

ستظل الكرة السودانية تدور في حلقة مفرغة طالما أن (كيزان الرياضة) يضعون المتاريس أمام شداد وكل من ينشد التطوير .

واهم من يظن أن تجمع اتحادات الخيش مجرد تحالف انتخابي .

كل الشواهد تؤكد أنه تنظيم سياسي كيزاني .

معتصم جعفر، معتصم مدني، سيف الكاملين، أبو شوك المناقل، صديق المعيلق، مشرف القطينة، بعشر كريمة كلهم من فلول المؤتمر الوطني اللعين .

حتى الإعلام المساند لهم والمعادي لشداد يقوده صحفي المكرمات الذي ظل مرافقاً للمخلوع في زياراته الخارجية ومقدماً له في لقاءاته الرياضية ومن ذلك لقاء المدينة الرياضية والذي غادر بعده المخلوع السلطة غير مأسوف عليه .

رياضيو السودان بقيادة شداد في مواجهة تحالف فلول الإنقاذ وصحافة المكرمات .

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: