السودان: مناصرو «آخر رئيس وزراء للمخلوع» يعرقلون الحركة لموانئ الصادر




قطع مناصرو أحد رجالات حقبة المخلوع البشير، طريق «الخرطوم – بورتسودان»، لحمل الحكومة الانتقالية على وقف أعمال لجنة إزالة التمكين.

الخرطوم: التغيير

قطع مناصرو محمد طاهر أيلا، وهو آخر رئيس وزراء في حقبة المخلوع البشير، يوم الثلاثاء، طريقاً قومياً يصل مدن السودان بموانئ التصدير على ساحل البحر الأحمر.

ويطالب المحتجون بإلغاء قرارات بتجميد أموال وحسابات أيلا، بواسطة لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة.

وقطع المحتجون الطريق القومي «الخرطوم – بورتسودان» عند منطقة سنكات، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وأحدثت الخطوة ربكة للمسافرين، وناقلي البضائع، وذلك دون وجود تقديرات رسمية عن حجم الخسائر الناجمة عن عملية الإغلاق.

وشغل أيلا مناصب قيادية في حزب المؤتمر الوطني المحلول، وتولى الولاية في كل من البحر الأحمر والجزيرة.

ويأتي إغلاق سنكات، على بعد أيام فقط، من إغلاق مناصري زعيم أهلي، لطريق «الخرطوم – شندي» بسبب ملاحقته بواسطة اللجنة.

وأدى تعالي الأصوات الأهلية والنزعات القبلية إلى عدة نزاعات بالبلاد، آخرها في حاضرة غرب دارفور «الجنينة».



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق