قيادي بـ(قحت): ((الوزراء القاعدين ديل ماشغالين لأنهم ماشين)


حذر القيادي بالمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير ورئيس الحزب الناصري د. جمال ادريس من خطورة الغضب الشعبي الذي تسبب فيه تدهور الوضع السياسي والاقتصادي بالبلاد ووصف الوضع السياسي والاقتصادي الحالي بالخطير ، وقال د ادريس في حوار لـ(الجريدة) ينشر لاحقاً، الوضع الاقتصادي خطير اذا لم تتخذ الحكومة اجراءات سريعة لوقف المضاربات في الدولار والمشكلة ليست في اسقاط الحكومة وانما الخطورة على الوضع الانتقالي واسقاط الثورة نفسها والسيناريوهات يمكن أن تدخل بها الاطراف التي تريد الانقضاض على الثورة والتي تحاول اسقاط الثورة، وزاد، هذا السيناريو يرجعنا للمربع الأول وللحديث عن حكومة قومية لذلك لابد للحكومة أن تقوم باعلان التشكيل الوزاري.

واستعجل رئيس الوزراء دعبد الله حمدوك لاعلان التشكيل الوزاري الجديد وكشف عن شروع لجنة الترشيحات في فرز اسماء المرشحين لاختيار 51 مرشحاً بواقع ثلاثة اسماء لكل وزارة حتى يختار رئيس الوزراء مرشح واحد منها.
ونوه الى أن لجنة الترشيحات ستدفع بقائمة المرشحين ثم تدفع بها الى المجلس المركزي لقحت وتوقع أن يفرغ المجلس منها خلال يومين ومن ثم يقدمها لمجلس الوزراء.

وتابع: نستعجل اعلان التشكيل الوزاري لأن (الوزراء القاعدين ديل ماشغالين باعتبار أنهم ماشين).
وقلل من تطبيق الحكومة للطوارئ في مواجهة المضاربين في الدولار خلال الفترة الماضية وأرجع ذلك لعدم جديتها في ذلك وشدد على ضرورة اتخاذ اجراءات أمنية للقبض على المضاربين في الدولار.

الخرطوم : سعاد الخضر
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق