السودان: حوافز جديدة لإدخال سيارات المغتربين العائدين بصورة نهائية




حوافز جديدة لإدخال سيارات المغتربين العائدين بصورة نهائية، ومراجعة سياسات القبول لأبنائهم بمؤسسات التعليم العالي، وحزمة خدمات تشمل المخططات السكانية.. فهل ذلك كافٍ لعودة مدخرات سوداني الخارج للدورة الاقتصادية.

الخرطوم : التغيير

أعلن جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج، يوم الثلاثاء، تقديم مزيد من الحوافز الخاصة بإدخال سيارات العائدين للبلاد بصيغة الخروج النهائي.

وأقرت السلطات السودانية، تقديم استثناءات في دخول مركبات العائدين نهائياً ضمن جهود لتوطين استثمارات المغتربين وتشجيع عودتهم للبلاد.

وفي الصدد، كشف الأمين العام للجهاز، مكين حامد تيراب، عن تكوين لجنة فنية لتحديد معايير القبول لمؤسسات التعليم العالي السودانية.

ويشكو المغتربون من غياب معايير القبول العادلة لقبولهم أبنائهم بمؤسسات التعليم العالي بالسودان .

وقال تيراب، لدى لقائه  القنصل العام بدبي بالإنابة، أحمد عبد الرحمن محمد، إن خططهم للعام الجاري تشمل حل مشكلات جوازات السفر للسودانيين بالخارج .

وتابع: ذلك إضافة لمشروعات أخرى تشمل خطط اسكانية علي نظام المدن السكنية،  والضمان الاجتماعي، والتامين الصحي، وتمويل مشروعات العائدين.

ولفت إلى عزمهم تقديم حوافز إضافية فيما يخص استحقاق استثناءات السيارات للمغتربين العائدين نهائياً.

ونوه إلى وجود تنسيق مع الجهات ذات الصلة لاعفاء مدخلات الإنتاج من الرسوم الجمركية للحرفيين.

ويأمل السودان في إدخال عوائد المغتربين المقدرة بمليارات الدولارات للدورة البنكية.

ويتعامل جزء كبير من السودانيين بالخارج، مع وسطاء وتجار عملات، طمعاً في تحقيق مكاسب إضافية، ما يتسبب في أضرار كبيرة للاقتصاد المحلي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق