وزارة الطاقة تؤكد توفر الوقود والغاز وتوضح سبب الأزمة




وكيل وزارة الطاقة أكد توفر الوقود والغاز، لكنهم ينتظرون إصدار الأسعار الجديدة، وأعلن عودة مصفاة الخرطوم للعمل فبراير المقبل، ونفى وجود خلافات داخل الوزارة.

الخرطوم: التغيير

أعلنت وزارة الطاقة والتعدين، عن عودة مصفاة الخرطوم إلى العمل في شهر فبراير المقبل بعد إنجاز (60%) من عمليات الصيانة.

وقال وكيل النفط بوزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان حامد، إن هنالك تحسناً نسبياً في إمدادات الوقود مقارنة بالأيام الماضية.

سبب الأزمة

وأضاف في حديث تلفزيوني لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق، أن سبب الأزمة في الفترة الأخيرة يعود لعدم صدور سعر جديد.

وأوضح الوكيل أن الوقود والغاز متوفر، وتابع: «لكن ننتظر إصدار الأسعار الجديدة ليبدأ التوزيع».

ونوه إلى أن توقف المصفاة له أثر كبير في الأزمة الحالية.

ونفي الوكيل وجود خلافات داخل الوزارة، وقال إن المشكلة هي عدم صدور قرار بتحديد الأسعار الجديدة تماشياً مع الأسعار العالمية التي تزيد وتنقص كل فترة.

وأقر حامد بوجود أزمة كبيرة في الغاز، وأشار إلى أن إغلاق الطريق العام في منطقة سنكات كان له أثر كبير في عدم انسياب حركة ناقلات الغاز.

وبشّر بقرب عودة المصفاة للعمل في فبراير المقبل بعد إنجاز (60%) من عمليات الصيانة.

وصول بواخر

وكان وزير الطاقة والتعدين المكلف المهندس خيري عبد الرحمن أعلن أمس، عن  وصول (9) بواخر محملة بمشتقات نفطية لميناء بورتسودان، منها (5) بواخر جازولين وباخرتي بنزين وواحدة تحمل غاز الطبخ وأخرى وقود للطائرات.

وأكد الوزير في تصريح صحفي، سعي الحكومة الجاد لحل كل المشاكل التي تتعلق بمعاش الناس وحياتهم.

وأوضح أن الجازولين والبنزين ينتظر أن تدفع الشركات الخاصة سعره بالجنيه السوداني كما هو متفق عليه، على أن تقوم محفظة السلع الإستراتيجية بدفع قيمة الباخرة بالسعر العالمي من حصائل الصادر، ومن ثم دخول البواخر للتفريغ.

توقف المصفاة

وأعلنت الوزارة في ديسمبر الماضي دخول مصفاة الخرطوم للصيانة الدورية، وأقرت بأن موقف الوقود المحلي سيتاثر ولكن لا مفر من أمر الصيانة التي كانت قد تأجلت ثلاث مرات من العام الماضي لأسباب مختلفة.

وأكدت أن الصيانة ملزمة فنياً لسلامة المنشآت والعاملين معا، بجانب تأثيرها سلبا على أداء المصفاة وموقف الإنتاج المحلي.

ويعاني السودان من أزمة مستمرة في توافر الوقود والغاز أدت إلى تمدد صفوف المركبات بالمحطات، إلى جانب تأثير انعدام الغاز على إنتاج الخبز مما قاد لتفاقم الأزمة وتذمر المواطنين.

السودان: رسو (9) بواخر نفطية بميناء بورتسودان  



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: