تحرير (77) من قبضة مهربي بشر شرقي السودان




القبض على اربعة سودانيين في عملية تحرير عدد(77) من ضحايا الاتجار بالبشر من الاجانب بمحلية القلابات الشرقية على الحدود مع اثيوبيا.

الخرطوم: التغيير

قالت سلطات ولاية القضارف شرقي السودان، ان فريقا ميدانيا من ادارة مكافحة المخدرات بشرطة الولاية تمكن من تحرير عدد(77) من ضحايا الاتجار بالبشر من الاجانب بمحلية القلابات الشرقية على الحدود مع اثيوبيا.

وتنشط عصابات تهريب البشر شرقي السودان لاسيما ولايتي القضارف وكسلا الحدوديتين مع دولتي اثيوبيا وإريتريا، وتسلك معظم المجموعات التي يتم تهريبها إلى السودان طرقا متعددة في الوصول إلى اوروبا عبر عمليات التهريب الثانية في ليبيا ومصر عبر البحر المتوسط.

وأوضح مدير شرطة ولاية القضارف اللواء شرطة (حقوقي) صابر الله جابو فضل السيد، في تصريح (للمكتب الصحفي للشرطة) ان العملية تمت بواسطة فريق ميداني من ادارة مكافحة المخدرات بالولاية عندما كان يباشر مهامه بمنطقة (مدراك) الحدودية بمحلية القلابات الشرقية.

واثني السيد، على مجهودات ادارة مكافحة المخدرات في  تفكيك شبكات الاتجار بالبشر والمخدرات والتهريب بالشريط الحدودي

من جانبه اضاف العقيد شرطة المهدي اسماعيل مدير ادارة مكافحة المخدرات بشرطة ولاية القضارف، ان العملية تمت اثر المعلومات التي توفرت لادارة مكافحة المخدرات عن شبكة اتجار بالبشر تحتجز عدد من الضحايا من الجنسين.

ولفت إلى تحريك فريق  بقيادة ضابط تمكن من توقيف عدد (1)عربة لوري الى جانب عدد (2) عربة بوكس في طريقها الى حاضرة الولاية بعد مطاردة قصيرة تمكن الفريق من السيطرة علي الموقف وتحرير  عدد 14  ضحية من الرجال وعدد63 ضحية  من النساء جميعهم من ضحايا جرائم   الاتجار بالبشر.

وأكد وفقا لبيان المكتب الصحفي للشرطة، صادر اليوم الثلاثاء-  ان الفريق نجح في  القبض على  عدد(4) متهمين سودانيين واتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة بدائرة الاختصاص توطئة لتقديهم الى العدالة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: