الرئيس الكنغولي يقود مساع لتقريب وجهات النظر بشأن ملف سد النهضة




الخرطوم: الإنتباهة

أعلن رئيس الكونغو فيليكس أنطوان تشسكيدي, قيادة مساع لتقريب وجهات النظر في ملف سد النهضة.

وذكر خلال لقاء بوزيري الخارجية والري خلال زيارة لهما إلى كنشاسا أمس, أنه سيلتقي كلا من رئيسة أثيوبيا والرئيس المصري.

 من جانبه قدم الوفد السوداني, للرئيس الكنغولي تنويرا حول حقيقة الأوضاع في منطقتي الفشقة الكبرى و الصغرى، مؤكدا أن الحدود السودانية الأثيوبية لا خلاف حولها.

وذكر تصريح صحفي للخارجية يوم الأربعاء، أن الوفد حمل الوفد رسالة من رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى الرئيس فيليكس أنطوان تشسكيدي.

ونقل الوفد تحيات رئيسي مجلسي السيادة الانتقالي والوزراء للرئيس الكونغولي وهنأه بتوليه رئاسة الإتحاد الأفريقي في شهر فبراير المقبل.

كما تناول اللقاء شرحا لمواقف السودان في مفاوضات سد النهضة ودعوته لمنح الاتحاد الأفريقي دوره الطبيعي لتقريب مواقف الدول الثلاث حول ما تبقى من مسائل عالقة لأهمية التوصل لاتفاق ملزم بشأنها.

وعبر الوفد عن تطلعه إلى أن يسهم إيمان الرئيس تشسكيدي بالحلول الأفريقية للقضايا الأفريقية، وذلك ما أكده خلال قمة الترويكا الأفريقية الأخيرة، في حلحلة تعقيدات هذا الملف.

 من جانبه أكد الرئيس الكنغولي حرصه على بذل مساعيه لتقريب وجهات النظر في ملف سد النهضة خاصة وأنه سيلتقي كلا من رئيسة أثيوبيا والرئيس المصري.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب






مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: