مشاريع إسرائيلية “ضخمة” في السودان ونصائح بشأن الحدود




قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، في لقاء خاص مع صحيفة “إسرائيل هيوم”، إن إسرائيل ستقيم مشاريع اقتصادية ضخمة في السودان للمساعدة في تطويرها اقتصاديا.

‎وأضاف الوزير حول زيارته المفاجئة للسودان الاثنين، أن الطرفين اتفقا على افتتاح سفارتين بالإضافة إلى اتفاقات تعاون اقتصادية وزراعية، وسيسمح للطائرات الإسرائيلية بالتحليق فوق سماء السودان.

وقبل لقائه مع رئيس المجلس السيادي الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، التقى كوهين في اجتماعٍ مطول مع وزير الدفاع السوداني، ياسين إبراهيم، الذي قدم مسودة اتفاقية للتعاون الاستخباري بين البلدين وقعها الطرفان .

‎‎وقال كوهين لـ “إسرائيل هيوم”، “وصلنا مع مخاوف وعدنا راضين للغاية، وأصبح الأعداء أصدقاء. و إن رغبة السودان بهذه المبادرة الخاصة لتعزيز التطبيع مع إسرائيل هي مهمة للغاية خصوصا بعد تغيير الحكومة في الولايات المتحدة”.

كما اتفق كوهين والبرهان على إقامة تعاون استخباراتي وأمني في المستقبل القريب لكبح جماح المنظمات الإرهابية. 

‎إلى جانب ذلك، منح ضابط إسرائيلي كبير نصائح لرئيس الأركان السوداني، فيما يخص مواضيع العمليات الاستراتيجية الأمنية في الدفاع عن حدود السودان.

وفي السادس من يناير، وقع السودان مع الولايات المتحدة “اتفاقات أبراهيم” التي وافقت بموجبها الخرطوم على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل،

وبتوقيع اتفاق التطبيع، أصبح السودان ثالث دولة عربية، بعد الإمارات والبحرين، توقع “اتفاقات ابراهيم”.

ووقعت الخرطوم الاتفاقات بعد أقل من شهر من قيام واشنطن بإزالتها من القائمة السوداء “للدول الراعية للإرهاب”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب






مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: