«الخرطوم» تحدد الأسبوع المقبل موعداً لعودة التلاميذ للمدارس




حددت ولاية الخرطوم، منتصف الأسبوع المقبل موعداً لعودة تلاميذها إلى المدارس، في ظل اشتراطات صحية مشددة، تشمل تبني تقسيم العمل إلى داومين في اليوم.

الخرطوم : التغيير

أعلنت سلطات التعليم بالعاصمة السودانية الخرطوم، إستئناف الدراسة بمرحلتي الاساس والثانوي اعتباراً من يوم الإثنين المقبل، وفق اشتراطات صحية مشددة.

وشرعت الخرطوم قبل أسبوعين في إحياء المدارس جزئياً،  بعودة تلاميذ الصفوف النهائية بالأساس والثانوي.

وانعقد، يوم الأربعاء، اجتماع للغرفة المركزية المشتركة لطوارئ كورونا بولاية الخرطوم، برئاسة الرئيس المناوب للجنة، بشري حامد.

وتتصدر ولاية الخرطوم سجل الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا، بقرابة 20 ألف إصابة.

وصدر قرار استئناف الدارسة بكافة فصول مرحلتي الأساس والثانوي عقب توصية لجنة فنية مشتركة بين وزارتيّ الصحة والتربية والتعليم بالولاية.

ولفت مدير عام التعليم بالولاية، محمد إبراهيم إلى أن الدراسة ستكون بنظام الدوامين لمرحلة الأساس.

وأوضح أن دوام الحلقة الأولى لطلاب «الأول، الثاني، الثالث» تبدأ من السابعة وحتى العاشرة والنصف صباحاً، بينما يبدأ دوام الحلقة الثانية للصفوف « من الرابع وحتى السابع» من 11 صباحاً إلى الثانية والنصف ظهراً.

وقال إن هذه الطريقة تتيح توزيع التلاميذ على كل الصفوف لضمان التباعد الاجتماعي.

وكشف إبراهيم أنهم بصدد تنزيل الاشتراطات الصحية للمدارس، منوهاً إلى توزيعهم 330 ألف كمامة على التلاميذ.

ووجه الاجتماع وزارة الصحة بمراقبة الوضع في المدارس وفي حال حدوث أي طارئ على الوزارة اتخاذ قرار فوري بقفل المدرسة التي ظهرت فيها الحالة

وعزت اللجنة التأخير في إستئناف الدراسة لمزيد من الدراسات والتجويد لضمان سلامة الطلاب.

وأدت جائحة كورونا، والاضطرابات السياسية، وخلافات المناهج، إلى توقف الدراسة بالعاصمة لأوقات أطول مقارنة بباقي الولايات.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: