مصر.. مطالبة بالحبس 12 عاماً لكل رجل يرتكب هذه “الجريمة” في حق زوجته


علق الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية، على تعدى الزوج على زوجته بالضرب، مؤكدًا أن هذا لا يجوز أبدًا، وأن المقصود بالضرب في الإسلام يُشبه التلويح بـ”السواك”، دون أذى أو ألم.

وأضاف “عطية”، خلال مداخلة عبر سكايب، ببرنامج “يحدث في مصر”، أن الاعتداء على الزوجة أو ضربها لا يجوز شرعًا، قائلاً: “ما نراه الآن يُشبه الشروع في القتل”، مؤكدا الزوج الذى يضرب زوجته بهذه الطريقة مجرم والحياة معه لا يقره الإسلام بحال، مُطالبًا بحبس كل رجل يعتدى على زوجته بالضرب لمدة تصل إلى 12 عامًا، وليس 3 أو 5 سنوات كما اقترحت إحدى النائبات في مجلس النواب في مشروع قانون تقدمت به الأحد الماضي، مشيرًا إلى أن اعتداء الرجل على زوجته بالضرب يُبيح لها طلب الطلاق منه، وفق “اليوم السابع”.

من ناحية أخرى، علق الدكتور مبروك عطية، على حادث مقتل تلميذة على أيدى أصدقائها بوضع السم لها، قائلًا: “جريمة دس تلميذات السم لزميلاتهن دليل على أن الدنيا حالها اتشقلب”، موضحًا أن النفس أشد خطرًا على الإنسان من الشيطان.

صحيفة البيان



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: