الأمن الاقتصادي يكشف إطلاق سراح متهمين أجانب دون مُحاسبة


كشف ممثل الأمن الاقتصادي محمد التوم، عن إلقاء القبض على عدد من الأجانب (سوريين ومصريين وصينيين)، تم فتح بلاغ لهم بالنيابة خلال حملة مشتركة مع شُعبة مباحث التموين بواسطة النيابة، وقال إنهم تفاجأوا بإطلاق سراحهم في اليوم الثاني دُون محاسبتهم.

وقال التوم خلال المؤتمر الصحفي لغرفة الزيوت حول ارتفاع أسعار الفول السوداني والحبوب الزيتية الأخرىأمس، وأثرها على صناعة الزيوت أمس، إنهم في الأمن الاقتصادي مُهمّتهم تنحصر فقط في توفير المعلومات، وإنهم ليست جهة تنفيذية، وأكد أنهم يرفعون تقارير يومية ومعلومات عن الأجانب المتعاملين في مناطق الإنتاج والكميات التي لديهم والأسعار التي يشترون بها والمخازن التي يُخَزّنون فيها وأسماء السودانيين الذين يشترون بأسمائهم المحاصيل الزيتية، وأشار إلى أنهم في العادة يقومون برفع تقرير عن أي عملية تتم لاتخاذ القرار، ونوه إلى أن تنفيذ الأحكام يقع على عاتق النيابة جهة تنفيذية، وأقر بوجود شركات موقوفة من قبل وزارة التجارة ما زالت تعمل، وأكد أن الأمن الاقتصادي رصد لدى هذه الشركات كميات كبيرة مخزنة من الفول بمنطقة (صافولا)، وحدّد بأنهم تجار من (الصين)، وأكد أنه تم حجز الكميات والقبض عليهم.

الخرطوم- رشا التوم
صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق