مجموعة MTN تشارك الاتحاد الأفريقي في التبرع بلقاحات للسيطرة على فيروس كوفيد-19


في نوع فريد من نماذج الشراكات القائمة بين القطاعي العام والخاص، أعلنت مجموعة MTN، إحدى الشركات الرائدة في مجال خدمات الهاتف المحمول في إفريقيا عن تبرع بقيمة 25 مليون دولار أمريكي لدعم برنامج الاتحاد الأفريقي للتلقيح ضد فيروس كوفيد -19.

سيساعد هذا التبرع في تأمين ما يصل إلى سبعة ملايين جرعة من لقاح كوفيد-19 للعاملين في القطاع الصحي في جميع أنحاء القارة، مما سيسهم بشكل فعال في مبادرة التطعيم التي تتبناها المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وفي هذا الصدد، علق السيد رالف موبيتا، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة MTN قائلاً ” إن التأثير المدمر لفيروس كوفيد – 19 متسع النطاق ولم يسبق له مثيل، وإذا أردنا النجاح في مكافحة هذه الجائحة فإنه لابد من عقد شراكات بين القطاعين العام والخاص لاستعادة الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي لقارتنا ومجتمعاتنا”.

في 14 يناير 2021 أعلن الرئيس سيريل راما فوزا، رئيس الاتحاد الأفريقي أن الاتحاد قد حصل مؤقتاً، نيابة عن دوله الأعضاء، على عدد 270 مليون جرعة من لقاح فيروس كوفيد-19 وذلك من خلال ضمانات التزام مسبق بالشراء قدمها البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد للشركات المصنعة بمبلغ يصل إلى 2 مليار دولار أمريكي.

وقد كانت تلك بمثابة خطوة مهمة جدا على طريق الجهود المبذولة لضمان استفادة الشعوب الأفريقية من لقاح كوفيد-19 وتوزيعه بينهم بشكل عادل ومنصف. ولكن إذا أخذنا في الاعتبار عدد السكان في القارة والذي يصل إلى حوالي 1.3 مليار نسمة، فإن أفريقيا ستكون بحاجة إلى المزيد من الجرعات التي تُقدر بنسبة 60% على الأقل للوصول بالسكان إلى مستوى المناعة الجماعية “مناعة القطيع”.

لذلك فإن المساهمات من قبل المؤسسات الخاصة مثل MTN ضرورية جداً لمساعدة القارة في الوصول إلى هدفها المنشود في هذا المجال الانساني الاستثنائي.

وفي هذا الشأن، ذكر الدكتور جون نكينغاسونغ ، مدير مركز مكافحة الأمراض في أفريقيا قائلاً “إن هدفنا يتمثل في ضمان حصول جميع الذين يحتاجون إلى لقاح كوفيد-19 بأسرع ما يمكن ، لكن العقبة الأكبر التي تحول دون ذلك في إفريقيا كانت تتمثل في التمويل اللازم لتأمين هذا العدد من اللقاحات فضلاً عن الوسائل اللوجستية اللازمة لانجاز مهمة التطعيم على أوسع نطاق، لذلك فإننا نرحب بالشراكات السليمة مثل تلك التي مع MTN ، لتحقيق هدف التطعيم بنسبة 60% على الأقل من المجموع الكلي للتطعيم” تجدر الإشارة إلى أنه منذ بداية هذه الجائحة قدمت MTN مساهمات كبيرة للمساعدة في الحد من انتشار هذا الوباء وإنقاذ الأرواح وحماية مصادر الرزق في سوقها الأفريقي.

ولا شك أن هذا التبرع يُعد مثالاً صادقاً آخر يُضاف بكل اعتزاز وتقدير إلى سجل جهود MTN المُقدرة الرامية إلى المساعدة في إيجاد حلول دائمة للتصدي للتحديات التي تواجه القارة الأفريقية والتي تكفل لجميع سكانها التمتع بحياة صحية سليمة.
واختتم السيد موبيتا، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة MTN حديثه قائلاً: ” إننا نؤمن بأن التعاون المستمر مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في كافة القطاعات ضروري جداً لنشر اللقاحات في جميع أسواقنا باستخدام أدوات الاتصال والتكنولوجيا والخدمات الرقمية باعتبارها البنية الأساسية الحيوية اللازمة لدعم تنفيذ برنامج التلقيح الشامل بنجاح تام.

وفي هذا المجال، نتعهد بأن مجموعة MTN ستنظر خلال الأشهر المقبلة في التزامات مماثلة وذلك لتقديم الدعم للأسواق التي نعمل فيها في منطقة الشرق الأوسط.”

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: