نتنياهو يعلق على إرجاء بايدن صفقة بيع طائرات “إف 35” للإمارات


علّق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، على قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إرجاء بيع صفقة بيع طائرات “إف 35” للإمارات العربية المتحدة، على اعتبار أن هناك صفقة لبيع 50 مقاتلة من نفس الطراز تابعة لشركة “لوكهيد مارتن”.

وقال نتنياهو في تصريحات نقلتها قناة “i24news” الإسرائيلية: “لن يؤثر ذلك، نحن بالفعل في نقطة اللاعودة”.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية: “إن هذا إجراء إداري روتيني نموذجي في معظم الحالات التي يتم فيها نقل الإدارة، مما يدل على التزام إدارة بايدن بالشفافية والحكم الرشيد، وكذلك لضمان تلبية مبيعات الأسلحة الأمريكية لأهدافنا الاستراتيجية وبناء شركاء أمن أقوى”.

ولا يلغي الإرجاء المؤقت الصفقة، لكن قد تكون هناك تغييرات مثل تخفيض عدد الطائرات.
وعبرت أبوظبي منذ فترة عن اهتمامها بشراء الطائرة المقاتلة التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن واستخدمتها إسرائيل في القتال، وباعت الولايات المتحدة الطائرة لحلفاء منهم كوريا الجنوبية واليابان وإسرائيل، لكن بيعها لبلد عربي يستلزم مراجعة أعمق نظرا للسياسة الأمريكية التي تقوم على احتفاظ إسرائيل بتفوق عسكري في الشرق الأوسط.

وكشفت مصادر مطلعة، منذ حوالي أسبوع تقريبا، وقبل ساعات من تنصيب بايدن، أن الإمارات وقعت اتفاقا مع الولايات المتحدة لشراء 50 مقاتلة من طراز “إف-35″، ونحو 18 طائرة مسيرة مسلحة.

وحصلت أبوظبي على وعد بالحصول على فرصة لشرائها في اتفاق جانبي عندما وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل في أغسطس/ آب الماضي.

وطائرات إف-35 مكون كبير في صفقة حجمها 23 مليار دولار لبيع أسلحة عالية التقنية من إنتاج جنرال أتوميكس ولوكهيد مارتن ورايثيون تكنولوجيز كورب للإمارات كان قد أُعلن عنها هذا الخريف.

وجمدت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشكل مؤقت، مبيعات الأسلحة للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، حيث تُراجع صفقات أسلحة بقيمة مليارات الدولارات وافق عليها الرئيس السابق، دونالد ترامب.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن عملية المراجعة تشمل بيع ذخائر دقيقة التوجيه إلى الرياض، بالإضافة إلى مقاتلات من طراز “إف- 35” إلى أبو ظبي، وهي صفقة وافقت عليها واشنطن كجزء من اتفاقيات “أبراهام”، التي أقامت الإمارات بموجبها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: