قافلة دعوية مصرية تقضي 12 يوماً في السودان




تصل العاصمة الخرطوم نهاية يناير الحالي قافلة دعوية مصرية في مهمة تستمر 12 يوماً.

التغيير: وكالات

من المُقررّ أن تصل الخرطوم نهاية يناير الحالي قافلة دعوية مصرية في مهمة تستمر 12 يوماً.

والتقى وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، الخميس، بأعضاء القافلة الدعوية المتوجهة إلى دولة السودان من الأئمة والواعظات.

ومن المُقررّ أن تستمر مهمة القافلة لمدة اثني عشر يومًا في الفترة من الأحد 31 يناير الحالي وحتى الخميس 11 فبراير المُقبل.

وخلال اللقاء أكد وزير الأوقاف المصري على أن القافلة ستركز على الجوانب الإيمانية، والأخلاقية، والقيم الإنسانية، والإيمان بالتنوع. بجانب بيان مشروعية الدولة الوطنية، وأهمية الولاء والانتماء لها، وضرورة الحفاظ على مؤسساتها الوطنية.

وتضم القافلة الدعوية 11 داعياً وواعظاً في مهمتها للسودان.

وزار وزير الأوقاف السوداني نصر الدين مفرح مصر في ديسمبر الماضي.

وأكد مفرح خلال الزيارة أن حكومة بلاده تنتهج سياسة الانفتاح على العالم الخارجى، عكس عقود الماضية التى سيطرت فيها جماعة الإخوان.

واوضح انه بسبب الممارسات السيئة جدا حدث انغلاق للسودانيين والحكومة السودانية على العالم الخارجى، وأصبح فى قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وذكر الوزير السوداني لوسائل اعلام مصرية انه اتفق مع نظيره المصري على أن استنهاض همم الأئمة والدعاة وإيصال الأهداف الاستراتيجية الكبرى للوزارتين هي المنهجية العلمية.

وأنه اتفقت رؤى وافكار الدولتين على التركيز على الورش والتدريب لرفع قدرات الأئمة والدعاة للتفاعل مع قضايا المجتمع.

بجانب السعي للاستفادة من تجربة وزارة الأوقاف والأزهر الشريف فى تجديد الخطاب الدينى وتأسيس خطاب إسلامى متجدد يواكب متطلبات المرحلة والعصر.

وأكد مفرح أن النظام المُباد في السودان سادت فى عهده 3 أنواع من الفساد.

وانه حول الحج والعمرة لسلعة تباع وتشترى  فكانت الجماعة والحركة الإسلامية تخصص جزءا كبيرا من رحلات الحج والعمرة لعشيرتهم وجماعتهم.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: