السودان: التعايشي يدعو لبناء علاقات استراتيجية مع كينيا




أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي ، محمد حسن التعايشي ، ضرورة بناء علاقات استراتيجية ، مع كينيا.

الخرطوم: التغيير

و وصل التعايشي ، العاصمة الكينية نيروبي ، قادماً من جنوب أفريقيا ، حيث التقى رئيسها ، سيريل رامفوزا.

والتقى التعايشي يوم الخميس ، بالجالية السودانية بمقر السفارة بنيروبي.

ويتنقل كبار المسؤولين السودانيين ، منذ عدة أسابيع ، في العواصم الإقليمية ، تزامناً مع أزمة حدودية مع إثيوبيا.

ومنذ إعادة انتشار الجيش السوداني ، داخل حدود البلاد ، أبدت إثيوبيا غضباً من الخطوة.

وقال  التعايشي ، بحسب وكالة السودان للأنباء ،إن اللقاء تناول العديد من القضايا ، من بينها الدور المحوري لكينيا بوصفها مركزا للوجود الدولي في القارة. إلى جانب موقعها الاستراتيجي لدول شرق افريقيا ، فضلاً عن العلاقات المتميزة التي تربطها بالسودان ،واهمية ذلك في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية.

واضاف عضو مجلس السيادة ، أن اللقاء تركز ، حول ضرورة الاهتمام بملف شرق أفريقيا وبناء علاقات استراتيجية مع كينيا ، والإسراع في تسمية سفيرها فى السودان.

وأوضح التعايشي ، أن اللقاء أكد دعمه لحكومة الفترة الانتقالية لإنجاز مهامها وواجباتها، مشيداً بالزيارة بوصفها أول زيارة لمسؤول رسمي في حكومة الفترة الانتقالية لكينيا.

وأشار عضو مجلس السيادة ، إلى أن القارة الافريقية ، تتجه الآن لبناء نموذج سياسي مما يتطلب بناء علاقات قوية بين السودان ودول القارة ، خاصة كينيا.

 

 

التوتر الحدودي مع إثيوبيا

 

 

ولفت إلى أن اللقاء تناول أهداف زيارة كينيا ، ومن بينها شرح الرؤية السودانية حول سد النهضة والعلاقة مع الجارة إثيوبيا ، وانفتاح القوات المسلحة داخل حدود الاراضي السودانية.

وفي السياق ، قال رئيس مفوضية الحدود السودانية ، معاذ تنقو ، إن الجيش الإثيوبي هو المعتدي على الأراضي السودانية وليس المليشيات.

وأضاف تنقو ، ان هناك شكاوى بالتوغل واقتحام الحدود السودانية ،والتعدي على المزارع والسطو عليها.

وكان عضو مجلس السيادة ـ الناطق باسم المجلس ، محمد الفكي ، زار المملكة العربية السعودية ، الأسبوع الماضي.

والتقى الفكي بوزير الخارجية السعودي ، وتناول القاء وجهة النظر السودانية ، حول التطورات الحدودية مع إثيوبيا.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: