الارتباك يسود سوق العملات مع نهاية الأسبوع وملاحقة السلطات للتجار


شهدت أسواق العملات السودانية غير الرسمية – السوداء- تذبذبا وارتباكاً بالغين في ختام تداولات نهاية الأسبوع وسط شح المعروض وزيادة الطلب بينما خلت منطقة وسط الخرطوم من التجار في أعقاب تجدد الحملات الأمنية الرامية للحد من تهاوي العملة الوطنية.

وطبقا لمتعاملي، فإنه جرى تداول شراء الدولار الواحد بـ 326 و330 جنيها للبيع فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 87 جنيها والدرهم الإماراتي 88 جنيها بينما بلغ سعر البيع لليورو 400 جنيها.

وارجع المتعاملون تذبذب سعر الصرف للجنيه إلى زيادة حدة المضاربات وشح المعروض وزيادة الطلب إلى جانب تجدد الحملات الأمنية على تجار العملة.

وذكر شهود عيان في منطقة وسط الخرطوم، أن السلطات اقتادت العشرات من التجار العاملين في البيع والشراء بالشارع العام.

وأفاد أحد المتعاملين -مفضلا عدم ذكر اسمه – إن تجار العملات تراجعوا عن الانتشار في الشوارع والتقاطعات الرئيسة بمنطقة وسط الخرطوم بعد تعقب السلطات لأنشطتهم.وبدأت السلطات حملات أمنية منذ مطلع الأسبوع على المضاربين في تجارة العملات بعد تدني قيمة الجنيه إلى مستويات غير مسبوقة.

(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: