اجراس فجاج الارض : عاصم البلال الطيب ..؟ترباس:كم بومٍ لا يعجبه الخراب… البروف مع ابن البادية بين سلوى ووصال!




اجراس فجاج الارض : عاصم البلال الطيب ..؟ترباس:كم بومٍ لا يعجبه الخراب… البروف مع ابن البادية بين سلوى ووصال!

ترباس يصرح
صياغة الوجدان شغل فنان، فنانونا الجميلون وضعوا فينا وطبعوا بصمات وملأوا أروحنا وشوشات ودندنات حبيبات، نحن شعب شفيف مشحون عاطفة وحنان، محمد ميرغنى يا سلام، الفضل مردود لأهل الفن والمغنى والطرب، من يسلف منهم ويخلف، من شاب ومن لم يزل شاباً،يرمى بسهم حب للوطن والبنوت فى القلوب وللقيم والمعانى السامية الرفيعة ولاسترقاص مكامن البهجة والفرح فى الدواخل، كمال ترباس ممن وضعوا بصمة وجدانية فنية رائعة، أثار الدنيا ولم يقعدها بتصريحات إعلامية شغلت الناس وضجت بها الأسافير وجرّت عليه وابلاً من النقد والقدح بشقيه الحميد والخبيث، أخطأت ترباس بدخولك عش دباببر التصريحات السياسية والساحة تفور وتمور والإحتجاحات تقوم وتقعد، بدت تصريحاتك ترباس خارج السياق ولم تكن موفقة ومدين بسببها باعتذار عاجل يعليك للسودانيين وجمهورك العريض، النقد متاح بفقه لكل مقام مقال وهو كما الفن مدرسة قائمة بقسماتها وسحناتها،مثلك ترباس نجم له تاريخ عريض ينبغى عليك الإستعانة بمستشارين ليس جوقة بل من ذوى الخبرة والتخصص والدربة والحكمة الذين يزنون الأمور فلا يطففون قولا كما طففت كيل بعير،بدا ترباس من نبرات صوتك أنك فى مزاج سئ وكان عليك الإعتذار عن المداخلة حتى لا تقع فى المحطور بالإنفعال والتصريحات السياسية على رؤوس الأشهاد وعلى الهواء مباشرة ليست شغلك ولا يحذقها مثلك وليس فى هذا تعييب ولا مطلق التحريم ، ففى مجالسك الخاصة يمكنك أن تطلق مثل تصريحاتك تلك أو تستدعى مختصاً ليصيغها بكياسة ودبلوماسية قبل بثها،أخطأت هرمنا الفنى الكبير ترباس بالطريقة والأسلوب وليس المضمون فى تصريحاتك تلك لفضائية الهلال التى كسبت بها ذيوعاً وانتشاراً على ما هى عليه وخسرت أنت جمهوراً ليس مهماً عدده وعليك بالإعتذار له دون تراجع عن مضمون نقدك الذى افرغته من معانيه ومضامينه تماماً كما لو حاول ناقد شامل اومتخصص أن يغنى أحد روائعك الخالدة فى دار وثائق الوجدانيات التاريخية على الهواء مباشرة وفى فضائية مشاهدة ولها وجود فى وسائل التواصل والدردشات الإجتماعية، لك أن تتصور ردود الفعل ومنك أنت مليك التصريحات الساحرة والساخرة فى مجالك الذى تفهمه، فبالله عليك تعجل باصدار بيان مدروس مقرون باعتذار عن الطريقة والإسلوب مع التأكيد على المضمون وتعزيزه وتعلية شأنه بلغة مختلفة،لولا أنك ترباس لما نصحتك محباً وانت من صدحت لنا ولغيرنا من غير مقابل مرات، احفظ تاريخك على نحو الكبار ولا تضيع وقتاً وتهدر زمناً فى تصنيف من هو ضدك بسبب هذه التصريحات او معك، فكم من بوم لا يعجبه الخراب؟

ابن البادية يوقع

بحرصٍ اتابع كل ما جن ليل الإربعاء خميساً كبير التحليل النفسي والسلوكي البروف المشارك بجامعة الخرطوم العلامة الصادق محمد عبدالحليم عبر أثير إذاعة الجامعة على تردد الموجة القصيرة fm. 93_3،ولما نقول الجامعة ونسكت وصفاً فالمقصودة الباقية جميلة ومستحيلة الساحرة جامعة الخرطوم ام الحياة الجامعية السودانية، ليلة الخميس قبل الماضية أمتعنا البروف الصادق بقراءته لشخصية الخالد العبقرى الكاشف الفنية،قراءة من وحى رحلة لفنان منضبط برسالته الشاملة ، قراءة عميقة من بين طبقات صوته ونبراته و تعدد شجى ألحانه و تنوع لزماته الموسيقية واختياره للكلمات الشجية وتجديده لابداع من سبقوه ببصمة قرأها البروف العبقري الصادق في حلقات ليت كل الإذاعات تتشارك بثها ومن ثم تغير الفضائيات ويكون للبروف الصادق وعبر فضائية الهلال إطلالة مشابهة يقرأ فيها مثلاً شخصية ترباس العامة عبر فنه وتصريحاته المثيرة للجدل فى حقله وخارج حوضه كالأخيرة التى تشكل علامة فارقة فى مسيرته وفقاً لردة فعل حكيمة منتظرة. ووصلا للتوثيق العميق لسير المبدعين السودانيين وسبر غورهم، يخصص البروف الصادق وابتداء من إقتران ليلتي الإبعاء والخميس الماضيتين برنامجه المذهل الطروب بالأغانى و الكلمات للكبير صلاح بن الباية من اختار له البروف عنونة المبدع الشامل ،البروف يأسف لظلمه لهذا الهرم بالمبدع الشامل فتحاً للباب بالسوق والأعناق للسميعة والذويقة والطريبة لاختيار ما شاءوا من الأوصاف لابن البادية الذى تجمعني علاقة خاصة بها اعتز وافتخر، سعيت معه حياً وسأسعي من بعده ما حييت مع أسرته الممتدة ومعحبيه الكثر لإكمال صرحه الإبداعى مؤسسة إبن البادية الثقافية التى ارسى حجرها وسابق الزمن والعمر لاتمامها ولكن الموت أسبق وقد جاءه أعجل، البروف الصادق تكبد المشاق حتى مسقط رأس ابن البادية منطقة جده الشيخ ابوقرون بالمواصلات العامة منفردا لتسجيل أولى حلقات المبدع الشامل مع آل بيته فتبارت كريماته سلوى ووصال وألجمتا البروف بجمال الروي والحكى عن والدهن المبدع كامل الأوصاف والإنسان الراقى الإحساس والفنان الملتزم، هن يحكين بما يشف أى أباً كان إبن البادية بينما بروفنا يستغرق سمعاً وحباً ويخزن ليحلل أبعاد شخصية ابداعية فذة مع إطلاق أغنيات للهرم للباذخ ولكأنها للمرة الأولي تسجل وابن البادية داخل الاستديو يوقع.





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: