رئيس الجبهة الثورية يحذر من العودة إلى «الحلقة الشريرة»




حذر رئيس الجبهة الثورية، من أن عملية التحول الديمقراطي إذا لم تتم ستنتهي كل الجهود التي بُذلت والعودة إلى الحلقة الشريرة، ونادى بالعمل على قيام المؤتمر الدستوري بمشاركة كل أهل السودان لإنتاج دستور دائم.

الخرطوم: التغيير

وقال رئيس الجبهة الثورية، رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي د. الهادي إدريس يحيى، إن عملية التحول الديمقراطي إذا لم تتم، ستنتهي كل الجهود التي بُذلت والعودة إلى الحلقة الشريرة.

وأشار إلى أن الحلقة التي صاحبت تجارب التحول الديمقراطي 1964م والديمقراطية الثالثة 1985م لم تصل لنهاياتها لأن السودان لم يستطع إنجاز التحول الديمقراطي.

المؤتمر الدستوري

وأكد إدريس خلال إفتتاح مكتب حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي بمدينة الضعين مساء الجمعة، أن قضية التحول الديمقراطي في البلاد مرتبطة بقيام المؤتمر الدستوري والانتخابات.

وحذّر من أن عملية التحول الديمقراطي إذا لم تتم ستنتهي كل الجهود التي بُذلت والعودة إلى الحلقة الشريرة.

وقال إدريس، إن افتتاح مكتب الحركة بالضعين يمثل خطوةً نحو ترسيخ مبادئ الديمقراطية وتثبيت أركان التحول الديمقراطي في البلاد، وهو تحول الحركات المسلحة إلى حركات سياسية بموجب التوقيع على اتفاق السلام.

سودان حديث

ووجه إدريس عضوية حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، بالعمل وسط مجتمع شرق دارفور وطرح مشروع وبرنامج المجلس الانتقالي الذي ينادي بسودان حديث يسع الجميع دون تمييز.

وأوضح أن حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، تسعى لبناء دولة الاستقرار.

ودعا إلى المحافظة على العلاقات بين مكونات مجتمع شرق دارفور والنسيج الإجتماعي.

ونادى بالعمل على قيام المؤتمر الدستوري بمشاركة كل أهل السودان لإنتاج دستور دائم يعكس ويحترم التنوع بالبلاد ويسود فيه القانون ويحدد مهام القوات المسلحة دون التدخل في الممارسة السياسية.

ونوه إلى أن مشروع المؤتمر الدستوري عملية طويلة ومستمرة وتحتاج إلى معالجات.

الإنتخابات

وقال إدريس إن قضية الانتخابات عملية طويلة تحتاج إلى خطوات مهمة ولا بد من إعداد الناس لها.

وأشار إلى أن البلاد تحتاج إلى وعي وحركة جماهيرية استعدادا للانتخابات.

ودعا عضوية حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، إلى التعاون ومساندة حكومة شرق دارفور.

ووجه بنشر السلام والتسامح بين أفراد المجتمع.

إدريس: التحول الديمقراطي في السودان لن يتم إلا بعودة النازحين واللاجئين



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: