مصادر بالحرية تبدي شكوكها إزاء إمكانية نجاح الحكومة القادمة




مصادر بالحرية تبدي شكوكها إزاء إمكانية نجاح الحكومة القادمة

الخرطوم : الحاج عبد الرحمن الموز

أبدت مصادر بالحرية والتغيير شكوكها إزاء إمكانية نجاح الحكومة المرتقبة في ظل الاصرار علي التمسك بروشتة البنك وصندوق النقد الدوليين.وكان المجلس المركزي للحرية والتغيير ولجنة الترشيحات قد إجازا قائمة الترشيحات في اجتماع عاصف أمس الاول انسحب منه بعض ممثلي القوي  السياسية احتجاجا علي الطريقة التي تمت بها الترشيحات.


وعلمت (اخبار اليوم) من المصادر أن الحرية والتغيير تخلت عن بعض الوزارات الأساسية لحزب الأمة القومية والجبهة الثورية بحيث تذهب الخارجية للأمة والمالية للثورية ورجحت المصادر أن تتولى د . مريم الصادق منصب وزير الخارجية ود حبريل إبراهيم منصب وزارة المالية وبذلك تخرج الحرية خالية الوفاض من الوزارات الرئيسية مع العلم بأن الداخلية والدفاع  مخصصة اصلا المكون العسكري.

وقالت المصادر إن الحرية في انتظار ان يسمي حزب الأمة أسماء وزرائه بشكل رسمي لتسلم القائمة كاملة لرئيس الوزراء ليختار واحدا من ثلاثة مرشحين لوزارته القادمة. وستدفع الحرية بكل من د نصر الدين عبد الباري وطارق صديق  المحامي  والطيب العباسي المحامي ليتولى أحدهم وزارة العدل. وكذلك المهندس خالد عمر يوسف مؤتمر سوداني ومجدي رابح برير مهنيين وحاتم عمر عابدين لشؤون مجلس الوزراء . وأيضا إبراهيم  الشيخ وممدوح ظريف رياض ومحمد  عبد الله  للصناعة لكن حمدوك سيختار إبراهيم  الشيخ وهو أحد حلفائه.


وستدفع الحرية لوزارة التجارة بكل من على جدو آدم مهنيين وعبدالعظيم الأموي ونبوية محمد محجوب اما وزارة التعليم العالي ستتنافس حولها ثلاثة نساء هن دكتورة مواهب الطيب ودكتورة آمنة مريود ودكتورة جواهر موسى سليمان وستذهب التربية والتعليم الإتحادية للجبهة الثورية اما وزارة الطاقة والنفط فقد خصصت لحزب الأمة علي أن يتنافس مرشح الحزب مع البروفيسور مهندس بابكر محجوب مدير جامعة بحري من حزب البعث العربي الاشتراكي  ودكتور جلال مصطفى ودكتور محمد أحمد يوسف لتولي منصب وزير الزراعة بينما تذهب الثروة الحيوانية للجبهة الثورية اما وزارة الصحة فقد رشح لها الدكتور عمر النجيب وهو الأقرب لتولي المنصب بحسب المصادر وكذلك رشح لها دكتور أسامة عبدالرحيم من تجمع المهنيين وكذلك سيتنافس حول تولى وزارة الأوقاف وزيرها الحالي مفرح إلى جانب محمد الفاتح محمود والدومة كوكو وسيتنافس حول وزارة الشباب والرياضة دكتور يوسف آدم الضي وزير الحكم المحلي الحالي الي جانب الصادق آدم إسماعيل وأبومدين عوض السيد وسيتنافس حول وزارة العمل والرعاية الاجتماعية تيسير النوراني من حزب  البعث القومي واستيفن امين أرنو من تجمع المهنيين ومصطفى صالح .


أما الحكم المحلي فسوف تذهب للجبهة الثورية .تجدر الإشارة الي أن  نصيب المرأة  سيكون وزارة  واحدة وهي التعليم العالي فقط في حالة لم يختار حمدوك تيسر النوراني  واذا لم ترشح المكونات الآخرين نساء  لوزاراتها بينها حزب الأمة.

 

 





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: