الجيش: عازمون على استعادة ما تبقى من المناطق في الفشقة


أعلنت القوات المسلحة، اعتزامها استعادة ما تبقى من أراضي بلاده الواقعة تحت السيطرة الإثيوبية في الشريط الحدود بمنطقة الفشقة في ولاية القضارف.

 

وقال نائب رئيس هيئة أركان الجيش الفريق الركن عبد الله البشير، خلال حديثه عند استلام قافلة مساعدات غذائية قدمتها شركة من القطاع الخاص لقواته بولاية القضارف أمس، إن “القوات المسلحة ستظل سداً منيعاً لحفظ أمن البلاد وحماية أراضيها”، وأضاف “لم نسع لقتال الجيران، لكن لدينا حدود موروثة ومعروفة عبر الأجيال”، وأكد الفريق الركن عبد الله عدم التفريط في شبرٍ واحدٍ من أراضي منطقة الفشقة بالشريط الحدودي مع إثيوبيا،وقال “لن نصبر على قتل النساء والأطفال، ولنا أرض تضع إثيوبيا يدها عليها، سوف نسعى لعودتها، ولا ترسيم للحدود فهي معروفة للجميع”، وتابع: “السودان ليس طامعاً في أرض وموارد الغير ولديه من الإمكانات الكبيرة التي نسعى لاستردادها وتسخيرها لخدمة البلاد”.

 

وكان عضو مجلس السيادة، رئيس اللجنة السياسية للتعامل مع قضية الفشقة محمد الفكي سليمان، قد أشار في مؤتمر صحفي سابق إلى أن منطقتي “القطرون وخور حمر” لا تزالان تحت سيطرة الجانب الإثيوبي، ودعاهم للخروج منها، بينما أكد وزير الدفاع في تصريحات لاحقة أن المناطق التي لا تزال تحت سيطرة القوات الإثيوبية ثلاثة مواقع، مشيراً بحسب صحيفة الصيحة، إلى أن أحد المواقع خالٍ من القوات الإثيوبية.

الخرطوم: (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع كوش نيوز

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: