وزراء الحكومة يُقدِّمون استقالاتهم لحمدوك خلال (72) ساعة


كشفت مصادر في الحكومة الانتقالية، أن وزراء الحكومة الحاليين سيدفعون باستقالاتهم لرئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك خلال (72) تمهيداً لإعلان التشكيل الحكومي الجديد.

وقالت المصادر بحسب (الشرق)، إن جميع الوزراء سيُقدِّمون استقالاتهم لرئيس الوزراء، للشروع مُباشرةً في اختيار طاقمه الوزاري الجديد من دون حرجٍ وبحريةٍ كاملةٍ، وأكّدت أنّ حمدوك سيقبل استقالة جميع الوزراء، وأضافت (من المتوقع أن يعيد حمدوك قائمة الوزراء التي سَتُقدّم له، في حَال كَانت غير مُقنعة ولا تتمتّع بالكفاءة). وأكدت المصادر أن المجلس المركزي لـ(قوى إعلان الحرية والتغيير) أجاز قائمته للأسماء المرشحة في التشكيل الحكومي الجديد، في وقتٍ أعلن فيه مجلس شركاء الفترة الانتقالية الخميس المقبل موعداً لتحديد تشكيل الحكومة السودانية الجديدة.

وبحسب المصادر، تم الاتفاق على منح حزب الأمة (4) حقائب وزارية، هي الخارجية، والشؤون الدينية والأوقاف، والطاقة والنفط، إضافةً إلى وزارة التعليم العالي.

ومن المتوقع أن يختار حمدوك وزيراً من بين كل (3) جرى تسميتهم في القائمة، التي راعت توزيع الترشيحات بعد التوافق مع القوى السياسية والمدنية المنضوية في التحالف العريض.

وكشفت المصادر أن الترشيحات تضمّنت كلاً من نصر الدين عبد الباري، وطارق كانديك، والطيب العباسي لوزارة العدل، في حين رُشِّحت سلوى دلالة، وسموأل حسن محجوب، إضافةً إلى من يختاره حزب الأمة لحقيبة الخارجية.

ومن المنتظر أن تحسم الجبهة الثورية، قائمتها التي تضم (7) وزراء، وتسليمها لرئيس الوزراء خلال الساعات القادمة، وذكرت مصادر بالثورية أنه جرى الاتفاق رسمياً على أن يشغل الدكتور الهادي إدريس، والطاهر حجر، وجبريل إبراهيم، عضوية المجلس السيادي الانتقالي.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: