الشركة السودانية للموارد المعدنية تكرِّم شركات الإنتاجية العالية، ووزيرة المالية تتعهد بحماية الشركات




الشركة السودانية للموارد المعدنية تكرِّم شركات الإنتاجية العالية، ووزيرة المالية تتعهد بحماية الشركات

الخرطوم : اخبار اليوم

تعهدت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي دكتورة هبة محمد علي بتكوين قوة مشتركة من الشرطة والجيش والدعم السريع والأمن لحماية ممتلكات الشركات العاملة في قطاع التعدين في السودان، وشددت على ضرورة إيجاد صيغة تمنع تغول المعدِّنيين التقليدين على مربعات شركات الامتياز، وأشادت الوزيرة لدي مخاطبتها الاحتفال الذي نظمته الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة لتكريم الشركات التي حققت الربط المقدر من الإنتاج في العام الماضي 2020، أشادت بجهود هذه الشركات وما حققته من إنتاجية عالية انعكست إيجاباً على حصيلة الإيرادات التي ساهمت بقدر متعاظم في معالجة الكثير من المشكلات الاقتصادية التي يواجهها السودان، وامتدحت دكتورة هبة الدور الذي اضطلعت به الشركة السودانية للموارد المعدنية في الإشراف والرقابة، الأمر الذي ألقى بظلال إيجابية على ارتفاع إيرادات الشركة، وكشفت الوزيرة عن إصلاحات تعتزم وزارة المالية إجرائها لصالح قطاع التعدين الذي قالت إن الحكومة تعوِّل عليه كثيراً في رفد الخزينة العامة لما يذخر به من موارد كبيرة خاصة وأن السودان مقبل على انفتاح استثماري كبير عقب رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.


وفي السياق حيَّا المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الأستاذ مبارك أردول الشركات التي حققت إنتاجية عالية في مجال الذهب في العام الماضي وقال إن النجاح الذي تحقق منسوب لكل الشركاء في قطاع التعدين، من شركات ومؤسسات وأجهزة أمنية وحكومات ولائية ومجتمعات محلية، داعياً الشركات التي حققت الربط بمختلف مستوياتها إلى إعمال المزيد من الشراكات بما يعود بالنفع على نهضة الاقتصاد ومصلحة البلاد، ووعد أردول بضرورة التباحث مع الشركات التي لم تحقق الربط المطلوب لتذليل العقبات التي واجهتها، وراهن  على إمكانية أن يساهم قطاع التعدين بنسب عالية في الدخل القومي للبلاد بمزيد من الاهتمام وتنفيذ الخطط والبرامج ومعالجة المشكلات وتذليل بعض العقبات، ودافع المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الأستاذ مبارك أردول عن شراء برج الضمان الاجتماعي الذي يأتي ضمن خطة شركته للاستثمار في الأصول وتحقيق استقرار العاملين وتمزيق فاتورة الإيجارات، خاصة بعد أن حققت الشركة فائضاً كبيراً في الإيرادات خلال العام الماضي، مبيناً أن برج الضمان تم شراؤه من مؤسسة حكومية وهي وزارة الضمان والرعاية الاجتماعية لصالح مؤسسة حكومية أخرى هي الشركة السودانية للموارد المعدنية، وسيبقى البرج ضمن الأصول التابعة لحكومة السودان، وجدد أردول مضي شركته قدماً في تحقيق النجاحات ومواكبة التطورات مشيراً إلى تدشين الموقع الإلكتروني للشركة السودانية للموارد المعدنية، مبيناً أن تحديث وتطوير الموقع الإلكتروني جاء بغرض عكس رؤية الشركة الطموحة تجاه الانتقال الرقمي وحوسبة قطاع التعدين، وقال إن الموقع الذي ارتكز على أحدث مواقع الشركات العالمية، سيوفر المعلومات المحدثة والخدمات التي يحتاجها المتعاملون والباحثون والمهتمون بقطاع التعدين، مما يفتح الباب واسعاً أمام حركة الاستثمار الأجنبي. هذا وكان ممثلو الشركات المحتفى بها، أشادوا باهتمام الشركة السودانية للموارد المعدنية بتكريمهم وقالوا إن هذا الاحتفال يمثل لهم الكثير متعهدين بمواصلة النجاحات وبذل أقصى ما لديهم للوصول إلى أعلى معدلات الإنتاج واستمراريته مجددين ثقتهم في المسؤولين في قطاع التعدين في معالجة بعض المشكلات والمخاطر التي تواجه القطاع وخاصة التقاطعات الحكومية وتسهيل الإجراءات مشددين على ضرورة التناغم والتنسيق بين شركاء التعدين في القطاعين الحكومي والخاص، يذكر أن المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الأستاذ مبارك أردول قد قام برفقة عدد من المسؤولين في الدولة وقطاع التعدين، بتكريم الشركات التي حققت الربط المقدر وعددها عشرون شركة محلية وأجنبية.





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: