نازحو دارفور يطالبون بعثة الأمم المتحدة الجديدة ( يونيتامس ) بحمايتهم من العنف


قالت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة في السودان (يونيتامس)، إن النازحين في إقليم دارفور طالبوا بوضع حماية المدنيين كأولوية فورية.

وبدأت البعثة نشاطها في البلاد في الأول من يناير الجاري، ومن بين مهامها المساعد في إحلال السلام وهو أمر يشمل إعادة النازحين إلى مناطقهم التي فروا منها أثناء الحرب.

والخميس، وصل وفد من البعثة الأممية إلى الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وقالت البعثة على حسابها في “توتير” السبت: “وصلت لمسامع البعثة رسائل واضحة من النازحين في دارفور بخصوص الأهمية القصوى لحماية المدنيين كأولوية عاجلة”.

وأشارت إلى أن حماية المدنيين تشمل الحماية من العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات ضد النساء والبنات.

وقالت : “ناقشت البعثة مع المسؤولين المحليين في شمال دارفور وجبل مرة الأولويات والاحتياجات الإنسانية والتنموية العاجلة، خاصة فيما يتعلق بالنازحين واللاجئين”.

وأكدت البعثة إنها أجرت اجتماعات مفيدة مع مسؤولين محليين ومنظمات مجتمع مدني ومجتمعات محلية، إضافة إلى جماعات النساء والنازحين، وشملت المشاورات تفويض البعثة والأولويات المحلية.

وأجرت يونيتامس ترتيبات لافتتاح مكتبها الإقليمي في الفاشر، وهو مكتب سيكون معني بالمشروعات التنموية، يضم 14 شخصاً.

وتتلخص مهام البعثة الأممية في دعم التحول السياسي وإحلال السلام وحشد الموارد وبناء المؤسسات

المصدر :السودان الجديد



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: