«حميدتي» يبدأ مباحثات قطر بلقاء مسؤول رفضه «المجلس العسكري»




ابتدر «حميدتي» مباحثاته في الدوحة، بلقاء وزير قطري جرى إبعاده من الخرطوم عقب أيام من رحيل البشير.

الدوحة: التغيير

أجرى نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي»، بالدوحة، مباحثات مع قادة دولة قطر.

وقاد حميدتي وفداً رفيع المستوى إلى العاصمة القطرية، يوم السبت، يضم وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين، ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول جمال عبدالمجيد.

وأجرى حميدتي ووفده عقب وصولهم مباحثات مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وبحث اللقاء العلاقات الإستراتيجية بين السودان ودولة قطر، وسبل دفع آفاق التعاون المشترك  بينهما.

وتوترت علاقة البلدين، بعد رفض المجلس العسكري الحاكم عقب الإطاحة بالبشير استقبال وفد قطري برئاسة وزير الخارجية.

وقال قمر الدين، في تصريحات، إن اللقاء تطرق إلى مجمل القضايا والموضوعات المشتركة بين الدولتين.

وتابع: تطرق اللقاء كذلك للأوضاع في السودان انطلاقاً من التغيير الذي حدث بعد ثورة ديسمبر المجيدة .

وفي مايو من العام الماضي استبعد حميدتي وجود أي خلافات بين السودان وقطر.

وقال في مقابلة مع قناة «سودانية 24»: «»وزير الخارجية القطري وصل الخرطوم بعد التغيير الذي جرى في أبريل 2019، دون علم المجلس العسكري، ولذلك رفضنا استقباله».

ونوه قمر الدين الى ان اللقاء تناول أيضاً التطورات المتعلقة بمسألة الحدود مع اثيوبيا فضلاً عن موضوع سد للنهضة وموقف السودان تجاه القضيتين.

ودخلت علاقات السودان وإثيوبيا في مرحلة التصعيد المتبادل عقب إعادة الجيش السوداني لانتشاره داخل أراضي كانت في قبضة قوات وعصابات إثيوبية.

ويرفض السودان إصرار إثيوبيا على ملء وتشغيل سد النهضة دون الوصول إلى اتفاق ملزم.

وأعرب حميدتي عن شكره وتقديره للقيادة القطرية ومواقفها الداعمة للسودان في كافة المجالات لا سيما جهودها لتحقيق السلام في دارفور.

 

 

 

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: