نذر انقسام بـ«الشعبية» جناح «مالك عقار»




الأمين العام للحركة الشعبية بقيادة مالك عقار، خميس جلاب يتهم  نائب رئيس الحركة ياسر عرمان بالتغول على سلطاته كأمين عام للحركة.

الخرطوم: التغيير

كشف الأمين العام للحركة الشعبية شمال- قيادة مالك عقار، إسماعيل خميس جلاب، عن خلافات كبيرة داخل الحركة التي وقعت على اتفاق سلام جوبا ضمن تحالف الجبهة الثورية.

ورفض جلاب، اعلان هذه الخلافات بمثابة انقسام في الحركة الشعبية التي قال انها أصبحت تعاني من الخلافات وعدم الشفافية في إدارة أموالها، وكذلك العشوائية في هيكلها الإداري.

وقال الأمين العام للحركة، في المؤتمر صحفي بالخرطوم اليوم الاحد، إن الهدف من المؤتمر توضيح الحقائق للرأي العام والرفاق، وليس الانقلاب أو الانشقاق.

وهدد الرجل الثالث في قيادة الحركة،  “في حال عدم الاستجابة لمطالبنا يكون لكل حادثة حديث”.

وقال جلاب، إن الخلافات داخل الحركة بنيت على عدة تفاصيل منها العمل خارج إطار الدستور، وتفويض الرئيس لمهامه وصلاحياته ومهام صلاحيات الأمين العام لنائب الرئيس وإقصاء وتغييب الأمين العام عن اجتماعات الجبهة الثورية واجتماعات آليات تنفيذ اتفاقية  السلام ورفض هيكلة الحركة الشعبية شمال؛ من قبل الرئيس ونائبه.

وقال الأمين العام للحركة، “خلافتنا تتمثل فى 9 نقاط”. واتهم جلاب نائب رئيس الحركة ياسر عرمان بالتغول على سلطاته كأمين عام للحركة.

وانقسمت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال في العام 2017 بعد انفصال جنوب السودان  إلى فصيلين الأول يقوده عبد العزيز الحلو والثاني يقوده مالك عقار ويعاونه ياسر عرمان، ويتنافس الفصيلين على قواعد شعبية في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان ولكل منهما مناطق خاضعة لسيطرته في الولايتين.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: