Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
السودان: العيكورة يكتب: أغلقوا مطار الخرطوم أمام هذه الدول
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / فبراير 4, 2021




بقلم/ صبري محمد علي (العيكورة)
وحتى لا يُصيبنا التراخى عن سرعة إتخاذ القرار الصائب في الوقت الناسب كما حدث لنا إبان جائحة (الكورونا) الاولي فعلى المسؤولين بلجنة الطواري الصحية العليا سرعة التحرك و الاستفادة من أخطاء الماضي . ليلة البارحة أغلقت المملكة العربية السعودية مطاراتها أمام عشرين دولة حول العالم من بينها الامارات ومصر ولبنان والبقية من دول اوروبية واسيوية ومن دول امريكا اللاتينية . وحتى لا يُفهم الكلام من زاوية (ونحن مالنا والسعوديين) ! فيجب أن نقول ان (الفايروس) غير معني بجنسية دون أخري وأن الثغرات التى تنفذ منها شركات الطيران بُغية تحقيق ارباح طائلة على حساب صحتنا ما زالت مفتوحة . فالسودان ما زال لم يدرج ضمن الدول الموبوءة عالمياً بحمد الله وهذا يتطلب بذل المزيد من الحرص و التشدد أمام حركة الطيران . و قد يستغل حبايبنا (الفراعنة) هذا الظرف كما فعلوها ايام الجائحة الاولى بإستغلالهم لمطار الخرطوم كمحطة عبور لدخول المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة خاصة لذوي الاقامات التى شارفت على الانتهاء ورغم ان السعودية قد وضعت ضوابط صارمة لدخول اراضيها الا ان هذا لا يعني ان نركن للدعه حتى يصبح مطار الخرطوم (وكالة من غير بواب) أمام العابرين لدخول السعودية او الامارات او لبنان وتركيا لذا إغلاق المطار وتعليق حركة نقل الركاب بين الخرطوم و مصر وتركيا والامارات و بقية الدول الموبوءة اصبحت ضرورة حتميه الا للمواطنيين السودانيين فيسمح لهم بالدخول وفق الاجراءات الاحترازية المتبعه عالميا .
و اكرر يجب ان لا ينظر لهذا الاجراء بعين الاستخفاف و عدم المسؤليه كما حدث سابقاً . فبدلاً من تركيز جهد الجهات الصحية على اغلاق صلات الافراح ومطاردة ترباس وعبد الله البعيو عليها ان تنظر خلف الاسوار وقراءة حالات التفشي العالمية المخيفة ، فالامارات لامست بالامس الخمسة الف حالة اصابة يومياً و لبنان الاربعة الف حالة ومصر متكتمة عن العدد الفعلى للاصابات كعادتهم يخفون الحقيقة خوفاً على مردود السياحة وبلدهم (ملايانة خواجات وبلاوي) والامارات كذلك لن تعلن الحقيقة وإن قالت اربعة الاف فتظل الحقيقة مخفية خلف عدد السياح والاصابات الحقيقية هناك .
لذا المسارعة بإتخاذ القرار الصحيح في الوقت الصحيح هو ما سيبعد عن السودان شبح هذا الوباء الفتاك بعد لطف المولى عز وجل فعلى الدولة وفى اعلى هرمها تحمل مسؤليتها كاملة امام الله وشعبها والتاريخ .
فمن الاخطاء القاتلة التى ارتكبتها السلطات الصحية ابان الجائح الاولى ان جعلت من مطار الخرطوم (مُشرع بحر) يغلق ويفتح فى غير ما مرة بالمزاج و بقرارات الوزير تارة و بتوجيه اللجنة الصحية تارة اخري وبالواسطات وما اكثرها وهذا ما يجب ان يواجة بحسم هذه المرة فاغلقوا مطار الخرطوم يا رعاكم الله بالطبلة والمفتاح أمام القادمين من مصر والامارات ولبنان وتركيا و غيرها من دول التفشي . و لا تسمحوا بالدخول الا المواطنيين السودانيين بعد اتباع الحجر الصارم وفق ضوابط المحكمة المعمول بها عالمياً و ليست (بالسبهللية) التى صاحبت الاغلاق الاول .
اللهم إنا نستودعك أهلنا و وطننا وأمننا وصحتنا .

قبل ما أنسي : ــــ
عاجل جداً مع التحية
السيد رئيس مجلس السيادة
السيد نائب رئيس مجلس السيادة
السيد رئيس مجلس الوزراء
السيد وزير الصحة المكلف
السيد رئيس لجنة الطواري الصحية العليا (البروف تاور)
الى كل من يهمه امر الصحة والسلامة بالسودان . لقد ناديتُ تُري هل جاءكم صوتي ؟

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب






مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022