وزير الإعلام السوداني يصل مقر الوزارة ويتسلم مهامه




تسلّم وزير الثقافة والإعلام حمزة بلول، مهام وزارته وذلك عقب وصوله البلاد وادائه اليمين الدستورية.

الخرطوم: التغيير

وصل صباح اليوم الخميس وزير الثقافة والإعلام حمزة بلول، لمباني الوزارة لاستلام مهامه.

واستقبل بلول وكيل اول الوزارة، رشيد سعيد، ووكيل الوزارة جراهام عبد القادر.

وادى اليمين الدستورية بالقصر الجمهوري، الأربعاء، وزيرا الصحة والإعلام، أمام رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الحالي، عبد الفتاح البرهان.

وذلك بحضور رئيس  الوزراء، عبدالله حمدوك، ورئيسة القضاء، نعمات عبدالله.

وأكد وزير الإعلام، حمزة بلول الأمير، فى تصريح صحفي، التزامه بخدمة الشعب والعمل على إنجاح برامج الفترة الانتقالية.

وأبدى استعداده لبذل أقصى ما يمكن لتفجير الطاقات التى تتمتع بها البلاد.

وتعهد بلول بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة والاعلاميين والمثقفين لتحقيق أهداف ثورة ديسمبر.

بجانب تنفيذ برامج حكومة الفترة الانتقالية للعبور بالبلاد إلى رحاب التحول الديمقراطي.

وأعلن وزير الثقافة والاعلام استعداده للتعاون مع الصحافة الحرة حتى تؤدي رسالتها ودورها كرقيب على السلطة ومعبرة عن المواطنين.

وقال أنه سيولي اهتماما خاصا بالآثار السودانية والمعالم السياحية التى كانت على هامش اهتمامات الدولة في السابق.

واعادت الحاضنة السياسية للحكومة الإنتقالية التشكيل الوزاري عقب وصول أطراف اتفاقية سلام جوبا للخرطوم.

وأعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الإسبوع الماضي، تشكيل حكومة جديدة تضم في صفوفها 7 وزراء يمثّلون الحركات المسلحة.

وقال حمدوك – حينها – إن التشكيل الوزاري الجديد قام على توافق سياسي عبر نقاشات لمدة 3 أشهر للمحافظة على السودان من الانهيار.

ونال التجمع الإتحادي وزارة الإعلام ضمن نصيبه في المحاصصة التي تمت للوزارات في التشكيل الجديد.

وشغل وزارة الإعلام الإعلام في الحكومة الأولى عقب ثورة ديسمبر، فيصل محمد صالح، الحاصل على جائزة بيتر ماكلر للشجاعة الصحفية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: