تحذير من مصير قاتم لإنتاج الألبان في السودان




اطلقت غرفة منتجي الألبان بإتحاد غرف الزراعة والإنتاج السوداني،  تحذيرات حول مصير غامض ورؤية قاتمة تواجه إنتاج الألبان.

الخرطوم: التغيير

حذرت غرفة منتجي الألبان بإتحاد غرف الزراعة والإنتاج من مصير غامض ورؤية قاتمة تواجه إنتاج الألبان بالسودان خلال الأيام القادمة.

وارجعت الغرفة تحذيرها لتعقيدات ومشاكل قالت أن القطاع ظل يشهدها.

وأوضحت في تعميم صحفي اليوم الخميس، أن  الصعوبات والمعوقات التي تواجه القطاع زادت تعقيدا.

وذلك بسبب تردئ الاوضاع الاقتصادية وتأثيرات جائحة كورونا وفترة الإغلاق والانخفاض الكبير لقيمة العملة الوطنية في مقابل ارتفاع تكلفة الإنتاج.

وأشارت إلى أن ذلك انعكس سلبا على المنتجين وعلى ارتفاع أسعار الألبان بالأسواق وانخفاض الإنتاج بصورة كبيرة.

ولفت التعميم إلى أن قطاع منتجي الألبان يمر بمرحلة صعبة وتحيط به العديد من المشاكل.

وأن ذلك بسبب الارتفاع المتصاعد والمضطرد في مدخلات الإنتاج المتمثلة في (الذرة والامباز والمولاص) والأعلاف الخضراء.

تصاعد أسعار العلف

وأوضح ارتفاع وتصاعد سعر طن العلف المركّز من21 ألف جنيه في العام 2020، إلى أكثر من 100 ألف جنيه.

بجانب انخفاض إنتاج الألبان من 700 طن إلى أقل من 200 طن يومياً بسبب نفوق المواليد من العجول حديثة الولادة.

وأن نسبة النفوق بلغت 65% بسبب عدم توفر اللقاحات.

ما ادى إلى التناقص المريع في أعداد الأبقار خاصة ولاية الخرطوم.

والتي تناقص فيها عدد الأبقار من 165 ألف رأس في 2018 إلى 50 ألف رأس في العام الحالي.

ونوه التعميم إلى خسارات كبيرة ظل يتعرض لها منتجي القطاع مع معاناة للمواطن المستهلك في الحصول على الألبان بأسعار معقولة.

ودعا التعميم إلى أهمية تضافر الجهود لدعم المنتجين والخروج بالقطاع من وضعه الحرج الماثل.

زيادة بنسبة 300%

كما طالب بتفعيل دور المخزون الاسترتيجي وايقاف صادر (الأمباز والذرة والمولاص) لتحقيق الاكتفاء الذاتي للقطاع من الأعلاف.

وذلك عبر اعتماد مخزون استراتيجي والسعي الجاد لتوفير لقاحات العجول بجانب تكوين مجلس لتطوير سلعة الألبان.

وشدد التعميم على ايجاد معالجات عاجلة للقطاع قبل حلول شهر يونيو المقبل لتفادي انهياره.

وحتى لا يتفاجأ المستهلك بتواصل ارتفاع أسعار اللبن بزيادة قد تصل إلى أكثر من 300% خلال الفترة المقبلة.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: