السودان: فيضانات غير متوقعة بولاية النيل الأبيض




تعرضت عدة مناطق وقرى بولاية النيل الأبيض الواقعة على الشريط النيلي وسط السودان  لفيضانات واسعة.

الخرطوم: التغيير

تسببت حركة العاصفة الترابية التي شهدتها البلاد خلال اليومين الماضيين في فيضانات واسعة بعدة مناطق وقرى بولاية النيل الأبيض.

وقال مدير اشرطة الدفاع المدني بالنيل الأبيض، علي السيد، ان الفيضانات ضربت مناطق (الدبيبيات والشوال والرياض والصفوة والجزيرة ابا).

بالإضافة إلى مقر محطات اذاعة الولاية ومحطات الـ (إف ام) بمنطقة (اللية) بكوستي.

وانها أدت الى أضرار في الممتلكات والمنازل دون حدوث أي خسائر في الارواح.

وذكر في تصريحات لـ (وكالة السودان للأنباء)، ان عمليات الحصر تجري حاليا من خلال عمليات الطواف على المناطق المتضررة.

وأردف: ’’الا أن المعلومات الاولية تشير الى أن منطقة (الصحوة) شهدت انهيارا كليا لـ 30 منزل وانهيار 17 منزل جزئيا‘‘.

وأكد ان فرق الدفاع المدني ظلت متواجدة بهذه المناطق لحماية المواطنين وممتلكاتهم.

وذلك عبر عمل حواجز ترابية واقية، فضلا عن تقديم بعض مساعدات عاجلة تتمثل في مواد الايواء والغذاء.

أن ذلك يتم بواسطة مفوضية العون الانساني بالولاية.

وفي خريف العام الماضي تعرض السودان لموجة فيضان اُعتبرت الأسواء منذ أكثر من قرن.

وأشارت الأرقام الرسمية الأخيرة إلى تضرر 730 الف شخص، من بينهم  438 الف طفل، في 18 ولاية بالبلاد.

وتعرض أكثر من 146 الف منزل إما للدمار أو الضرر.

وحصلت بعض العائلات للحصول على مأوىً لها في المدارس، بينما بقي العديد منها في العراء.

ودمرت الفيضانات 179 مرفقًا عامًا، بما فيها المدارس والمراكز الصحية، وألحقت الأضرار بأكثر من 350 متجراً ومستودعاً.

كما قضت على أكثر من 5 آلاف و500 رأس من الماشية، والتي هي بالنسبة للعديد من العائلات مصدر رزقها الرئيسي.

وأكثر من ثلث المتضررين هم من ولاية الخرطوم وولايتيّ شمال دارفور وسنار.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: