مبعوث أفريقي يبحث بالخرطوم توترات السودان وإثيوبيا و«سد النهضة»




نقل مبعوث الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ولد لبات، رسائل من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي إلى القيادة السودانية، تتعلق بالتطورات في الإقليم وبين السودان وإثيوبيا.

التغيير- أمل محمد الحسن

تلّقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رسالة من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، تتعلق بجملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الاتحاد والسلطات الانتقالية.

مواكبة التطورات

وأوضح مبعوث الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ولد لبات عقب لقائه رئيس مجلس السيادة بالقصر الجمهوري اليوم، أن الاتحاد الأفريقي ظل مواكباً للتطورات في السودان منذ أبريل 2019م، وبذل ما لديه من وسائل من أجل أن تكون السلطات الانتقالية فعّالة ومنسجمة ونابعة من إرادة الشعب السوداني.

وأضاف بأن مواكبة الإتحاد ستستمر، وتَعرِفُ مستقبلاً، بناء على فحوى الرسالة، تطورات هامة فيما يتعلق بمسار المرحلة الانتقالية وجملة من القضايا الحساسة التي تشهدها علاقات السودان ببعض الملفات ذات الطبيعة الخاصة جداً.

حميدتي وولد لبات

تقديم العون

وكان مبعوث الاتحاد الأفريقي التقى النائب الاول لرئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو «حميدتي».

وبحث اللقاء التطورات الإقليمية التي تشهدها المنطقة في ضوء التوترات الحدودية بين السودان وإثيوبيا.

وثمن «حميدتي» مواقف الاتحاد الأفريقي تجاه السودان لاسيما جهوده في تقريب وجهات النظر بين مكونات الفترة الانتقالية التي توجت بتوقيع الوثيقة الدستورية.

وأكد أن السودان يتطلع إلى مساندة مؤسسات الاتحاد الأفريقي خلال الفترة الانتقالية خاصة بعد توقيع اتفاق السلام.

من جانبه، نقل ولد لبات رسالة من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، للنائب الأول تتعلق بجملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين السودان والاتحاد الافريقي.

وأكد ولد لبات جاهزية الاتحاد الأفريقي لتقديم العون للسودان لتجاوز الفترة الانتقالية.

حمدوك وولد لبات

الحلول السلمية

كما اجتمع ولد لبات مع رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمكتبه اليوم، بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف، وسفير السودان لدى إثيوبيا جمال الشيخ، وسفير الاتحاد الأفريقي بالخرطوم محمد بلعيش.

ونقل ود لبّات لرئيس الوزراء تحايا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي.

وتناول اللقاء بعض القضايا الأفريقية كملف سد النهضة والتطورات التي شهدتها الحدود السودانية الإثيوبية مؤخراً.

وأكد ود لبَّات حرص الاتحاد الأفريقي على مبدأ الحلول السلمية الأفريقية للقضايا والتحديات الإفريقية.

وأعلن جاهزية الاتحاد الأفريقي لتقديم السند والدعم للفترة الانتقالية بالبلاد.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: