اجراس فجاج الارض: عاصم البلال الطيب …كاردينال بوب مارلي كيان الشمال




اجراس فجاج الارض: عاصم البلال الطيب …كاردينال بوب مارلي كيان الشمال

 


أشعث اغبر

بوب مارلى،لم يكن ويزل مجرد مغنى، يفتتن به طلاب المغنى القضية،إتخذ من الإخشوشان مسرحاً وإطلالة،أنّق باسلوبيته كل أشعث واغبر، تذكرته ومحجوب حسين طاف بخاطرى لما هممت كاتباً عن كيان الشمال وسيرة الكاردينال من يعبئ الجدل فى كؤوس المجالس وقوارير الأسافير، محجوب حسين بَوب مارلى الحركات المسلحة المتمردة على الإنقاذ فى عز التسلط والعنفوان، قاتلها بالسيف فى ساحات الوغى والقلم فى أضابير الكلام والمقال، وقع مع من وقعوا إتفاقاً للسلام مع الإنقاذ وكان أول المتراجعين بعد قراءة مسرح العبثية المنصوب فخاً للإيقاع بالسلام، تبت يد القبلية وبوب مارلى الكفاح المتمرد ضد قبلنة السودان قبل قلبنة إتفاق جوبا الذى منح موقعوه صكاً على بياض للتنادى القبلى ونسوا وتناسوا هتافات ثوار ديسمبر عظيمة وقومية الشأن،كاردينال قوى بالمال والقدرة على التصدى بسياسة المصادمة، لم ينل متهموه بالإستفادة الحرام من الإنقاذ ووقف فى وجههم ألفا أحمر مع أنه أزرق الهوى، إمتطاؤه لصهوة جواد قيادة كيان الهلال تبدو توطئة قدرية لقيادة كيان الشمال الذى يذمه بحسبانه قبلنة صديقى المصادم مجاهد القطبى قوى الحجة والنشاط بمواقع التواصل والتلاحم والتباعد، لا تنسى يا صديقى ان إتفاق جوبا أرسى أدب المسارات وما هى إلا كيانات واسعة الماعون لأطياف قبلية وسيعة وجهوية لم تغط مكيجتها بثور ونتوءات القبلية بل حسنتها ومهدت وسوت الطريق إستنساخاً وإستيلاداً لكيانات الشمال بشهادة بوب مارلى الحركات المتمردة الدارفورية مهمشة الوسط ومنهوشة الأطراف ومن انبروا منها لقيادة البلاد ظلموها إثباتاً لقومية القيادة المفقودة وظلموا البلد كلها، لا كانوا سبباً لإندياح القومية وداليتها ولا تقنين قبلية فرقوها بئس التفريق وما سادوا و نالوا أسوأ التقريع، عذرا لم أنس الإبتداء بذكر بوب مارلى الحركات الدارفورية المتمردة صديقى اللدود محجوب حسين لأسرج خيل كلمى بعيدا عن مضاربه وهو الناقد الكيس الفطن والقارئ الكاتب الدسم، محجوب لم يزر الشمال إلا فى نوبة سلامه تلك وآخرون من دونه بقى منهم ملاوحاً من بقى ونفد مثل المحجوب بتمرده من نفد، يا سبحان الله بوب مارلى التمرد علا صوته ضد الإنقاذ حاكمة وها هو ينخفض بعد تلاشيها مما يبرهن. ان هدفه قضية، المحجوب زوّرته الإنقاذ تباهيا وتفاخرا سد مروى فمر بحلال وفرقان وأشباه مدن ولما أشاروا إليه تلك ديم القراى بلد أصحابك اولاد البلال، لم ينشغل بعدها بزيارة السد بقدر إنشغاله بالتهميش فى الشمال ولسان حاله إستعجاباً وإستعباراً كيف يرفد الكيان المهمش الساحة بالقيادات من اهل الشمال، زارنى فى المكتب والله محجوب، بوب مارلي التمرد ضد التهميش موبخاً ماذا تنتظرون حتى تحملون السلاح، هو ذاك محجوب فى بلاد الضباب لا أدرى اسمع ببروز كيان الشمال سياسياً والكاردينال القريب من جوبا راعية إتفاقية السلام زعيماً مصادماً بطبعه غير هياب وهذه من سمات رجل الدولة والسياسة.

 


ابن الكومندان


الكاردينال عينه على السياسية من زمان وهو إبن كومندان البوليس َوأحد قياداته البارزة أو ان قيادة الهلال الكيان وجوهرته بصمته في الزرقاء كانت عين زرقاء يمامته و فتح بصيرته لييمم وجهه شطر قبلة السياسة ولسان حاله ليس كلسان حال المحجوب من ميز تمرده بطلة بَوب مارلى، لسان حال الكاردينال اسمعه يردد جهراً لا همساً الصيت السياسي ولا الغيط المالي وفى النفس رغبة للقيادة وثقة لخدمة العامة وهذا حق ينتزع وما أضعفه لو يمنح، يبرز مصادماً امام كل ما يثار ضده بذكاء وتكتيك، هلال الرياضة مدخلا لعموم ساحات اهتمامات الناس ولا أنسب واكمل بفضائية شاطرها سطوة وشهرة الهلال ولن تنقصه مثقال ذرة شراً وخيراً لو رزأ بها إدارة بالتطبيع أو بالإنتخاب، فالإسم كما الشعار لم يعد لديه قضية والمال والبنون والبنوت بحوزته، بروز كيان الشمال المحطة التى ينتظرها ليدشن سيرة الكاردينال السياسى، ومن قاموا ولا زالوا علي علو كعب هذا الكيان المنتظره تنازعاً على ابوته وامومته لم يجدوا انسب من الكاردينال يوم تنادوا فى روتانا سلام للإعلان المدوي الأول والرجل يملك كارزيما جذب مؤيديه ومخالفيه بل محبيه وكارهيه وهذه سمة زعامة والمال لديه موفور ومبذول وحظوة عند قيادات صناع السلام سلفاكير وتوت قلوال وبقية الرفاق بما يملك من دنيا واعمال هناك محل حفاوة الرفاق ، لم يضع كاردينال الفرصة وكفل للحشد الأضواء والإعلام وذكياً كان باستناده على مخرجات إتفاق جوبا مبرراً للتنادي قبلياً ولكن تحت مظلة الكيان دعوةً لحفظ حقوق الكل بالتساوي ونبذاً للقبلية وللكارينال علاقات مميزة بغير اهل الشمال، وكمن يده مليانة اطلق كاردينال يوم تنادي الكيان تصريحات من شاكلة ان إتفاق جوبا ليس قرآناً! لم يكتف بالإشارة لما ما يراه حفظاً والمتنادون حقاً للكيان بل عنّف منسوبي مناطق الكيان من وقعوا على الإتفاق دون ان يرتد طرف وساءل بعص ممن وقعوا أين كانوا وعلى اية حال! وعلى اية حال الكاردينال السياسى قادم بالكيان او الهلال او حزب رجال الاعمال من الفريشة لمليكة البرج العاجى، والإنتطام فى كيان عريض لحفظ الحقوق ولمناهضة المشتغل ففط بالسياسة منتهى السياسة.





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: