تنسيق اوربي تركي مع حمديتي، ومعدات حربية متقدمة في طريقها الى الدعم السريع




تقرير اخباري خاص بمونتي كاروو

كشفت مصادر اقليمية عن تطلعها لان تلتزم قوات الدعم السريع باتفاقها الذي قطعته مع مجموعة العمل الاوربية الخاصة بلبيبا وذلك بعد الاتفاق الاخير الذي تم ابان زيارة قائد الدعم السريع محمد حمدان دقلو الي ايطاليا في التاسع من فبراير الماضي والتي استغرقت ثلاثة ايام.

وعلمت مونتي كاروو ان الوساطة بين مجموعة العمل الدولية والفريق حميدتي قد تم فتح الطريق لها بعد زيارة الاخير الي الدوحة ختام الشهر الماضي ولقائه امير دولة قطر ووزير الخارجية ووزير الدفاع، حيث جري الاتفاق علي ان يوقف الدعم السريع امداد المشير حفتر قائد الجيش الليبي المنشق بالمقاتلين وان يلتزم بقرارات الامم المتحدة ويظل علي الحياد.

وعرض قائد الدعم السريع ان يذهب ابعد من هذا بانه مستعد للمساهمة في تعزيز الاستقرار في ليبيا بتقديم المساندة الحكومة الشرعية وتقديم كل اشكال الدعم لها اذا تم الوفاء له ببعض التعهدات التي يرى انها ضرورية له في هذا الوقت، ووعد الجانب القطري بنقل الرسالة الي اصحاب الشأن والرد باسرع فرصة وهو ما جاء بعد اقل من اسبوع من تلك الزيارة حيث جري
الترتيب لعقد لقاء بين ممثلي اصحاب المصلحة الدوليين (تركيا وايطاليا وممثل لحلف الناتو) وتم تسمية ثلاث عواصم خارجية اختار منها حميديتي ان تكون عن طريق ايطاليا وان يذهب بمشاركة امارتية حتي يجعل داعميه في ابوظبي شريكا في العملية باعتبار الامارات حليف فاعل لحلف الناتو في المنطقة وتم ترتيب الزيارة تحت غطاء انها لغرض استثماري يهدف الي شراء حميدتي لمعدات مصنع ايطالي لمعدات منتجات الالبان كانت قد تعاقد عليها مسبقا ولذلك اصطحب معه شقيقه الاصغر القوني ورجل اعمال سوري يدعى محمد عبد الحليم.

وبالفعل بعد وصوله الي ايطاليا ولقاءه بالشركاء الجدد قام قائد الدعم السريع بتقديم قائمة طلبات لاخذ معدات عون فني ودعم استراتيجي وقد وعد الشركاء بدراستها ومن ثم تم ابلاغه لاحقا بالموافقة له بالحصول عليها ، منها طائرات درون التي قال انه يحتاجها لعمليات مراقبة وضبط الحدود ووقف تدفق الهجرة غير الشرعية الي اوربا والتي يتمتع حميدتي فيها بشراكة الاتحاد الاوربي ممثلا لحكومة السودان فيها عبر عملية مركز الخرطوم التي يدعمها الاتحاد الاوربي بصورة رسمية وعبر اتفاق شراكة ثنائي بينهما.

وعلمت مونتي كاروو ان الصفقة تشمل بالاضافة الي طائرات الدرون ، انظمة متقدمة للدعم اللوجستي والاستخباري كما تشمل معدات قتال ارضية منها منصات صواريخ ميلان الفرنسية المعروفة بصائد الدبابات عالية الدقة وذات التحكم عن بعد.
وفي سياق متصل علمت ان وزير الدفاع السوداني الفريق يس ابراهيم قد تم تنويره بهذه التطورات قبل الوفاء بها عند زيارته الي تركيا قبل اسبوعين ولكن تتحفظ وزارة الدفاع السودانية علي التعليق علي مثل هذه الاخبار..




مصدر الخبر موقع مونتي كاروو

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: