رفض الولاة العسكريين في الولايات الهشة محاولة لزعزعة الاستقرار واستمرار الأزمة – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم :الوطن
اعتبر المهندس محمود تيراب الخبير والمحلل السياسي رفض قوى الحرية والتغيير تعيين حكام عسكريين في الولايات ذات الهشاشة الأمنية، بغرض توفير الأمن وبسط هيبة الدولة ، محاولة لزعزعة الوضع في هذه الولايات وإبقائها في حالة أزمة.
واشار في تصريح صحفي الي فشل تجربة حمدوك في تعيين حكام مدنيين، مؤكداً أن ولايات مثل دارفور وغرب وشمال كردفان معترف بها كمناطق أمنية هشة تحتاج إلى بسط هيبة الدولة وحفظ الأمن والاستقرار.
كما أشار الي أن خبراء عسكريين استراتجيين، اعتبروا ولايات البحر الأحمر ومنطقة شرق السودان ولايات أمن قومي، الأمر الذي يتطلب مراعاة إسناد أمر إدارتها الي ولاة عسكريين في ظل التحديات والمهددات التي تواجه البلاد.
كما أن ولايات دارفور وغرب وشمال كردفان ولايات تم تصنيفها أيضا مناطق هشاشة أمنية.
ونبه الحكومة الانتقالية الجديدة الي ضرورة الاهتمام بتوفير الأمن والأمان للمواطنين بالولايات في ظل تفاقم الأوضاع ومنع حدوث اختراقات للوضع، خاصة وان فترة التحول والانتقال والعودة الي نظام الأقاليم مهددة بعودة الاحتجاجات الي الولايات، مما يجعل الأوضاع اكثر صعوبة ويعطي مبررات للتدخل في شؤون السودان الداخلية.
ولفت الي أهمية العمل على وحدة وتماسك الشعب السوداني والتنازل عن التمكين والأنفراد بالسلطة
وذلك لمنع خلق مزيد من البلبلة وعدم الاستقرار .




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: