وزيرة الخارجية: السودانيون موحدون أكثر من أي وقت مضى




بحث وزيـرة الخارجية السودانية ، مريم الصادق المهدي ، مع مبعوث رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ، محمد الحسن ولد لباد ، عدداً من القضايا.

الخرطوم:التغيير

واستقبلت المهدي ، اليوم السبت ،  ولد لبات  ،إلى جانب الممثل الخاص للاتحاد الأفريقي لدى السودان ، محمد بلعيش. بحضور وكيل الوزارة ، محمد شريف.

وحمل ولد لبات ، الذي وصل البلاد ، نهاية الأسبوع الماضي ، رسالةً من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ، موسى فكي ، لبحث تخفيف التوتر بين السودان وإثيوبيا، وسُبل تعزيز نجاح الفترة الانتقالية ، وأوجه التعاون ، والتنسيق بين السودان ومفوضية الاتحاد الأفريقي.

وأوضحت وزيرة الخارجية ، موقف السودان ، وحرصه على العلاقات الاستراتيجية مع دول الجوار ، لا سيما إثيوبيا.

وأشارت المهدي ، بحسب وكالة السودان للأنباء ، إلى أن الخارجية تؤكّد على الحوار والتفاوض بشأن إبرام اتفاقٍ ملزم حول سد النهضة.

وأكَّدت الوزيرة ، التزام السودان بموجهات وقرارات الاتحاد الأفريقي الخاصة بالحدود المتوارثة ، وكذلك قبول تقرير الخبراء الأفارقة بشأن سد النهضة ، مشددة على أن السودانيين موحدون اليوم ، أكثر من أي وقتٍ مضى ، بشأن سيادتهم على كافة أراضيهم وأمنهم القومي.

من ناحية أخرى ،  تطرق وكيل وزارة الخارجية ، إلى ضرورة الاهتمام بالوجود الفاعل للموظفين السودانيين في المنظمة الأفريقية ، متعهداً بوفاء السودان بكافة التزاماته.

ونوَّه إلى أهمية التعامل الجدي مع ملفات السودان لدى المنظمة خاصةً الاقتصادية والزراعية.

 

تخفيف التوتر

 

من جانبه ، حث مبعوث رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ، محمد الحسن ولد لبات ، على ضرورة تخفيف حدة التوتر بين البلدين الجارين ، مشيراً إلى أن الحل العسكري لا يخدم أياً من الدولتين.

وأكد ولد لبات حرصَ المفوضية على إنجاح الفترة الانتقالية ، كما أكَّد على ثقته في استشرافَ عهدٍ جديدٍ للدبلوماسية السودانية ، متطلعاً لمزيدٍ من التعاون والتنسيق المشترك.

وفي ظل توتر حدودي بين السودان وإثيوبيا ، تبادلت وزارتا الخارجية في البلدين الاتهامات.

و وجهت الخارجية السودانية ، في بيان أمس انتقادات حادة لنظيرتها الإثيوبية ، بعد هجوم شديد شنته الأخيرة على السودان.

وشهدا يوما الخميس والجمعة جدلاً محتدماً ، عقب أنباء راجت ، عن اعتماد الاتحاد الأفريقي ، خريطة جمهورية مصر وضعت فيها مدينتي شلاتين وحلايب ، ضمن الأراضي المصرية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: