تفجُّر الأوضاع بنداء الشمال وتحالف الولايات بإقالة (برطم) و(وداعة)


انفجرت الأوضاع داخل نداء الشمال وتحالف الولايات عقب قرار من المكتب القيادي بإقالة أبو القاسم برطم من رئاسة النداء والتحالف بسبب مواقفه الداعمة للتطبيع مع إسرائيل، وتصاعدت الأوضاع بالتحالف بعد صدور قرار أيضاً بإقالة الأمين العام لنداء الشمال محمد وداعة.

واتّهم رئيس نداء الشمال وتحالف الولايات أبو القاسم برطم في حديث لـ(الصيحة)، المكتب القيادي لنداء الشمال وتحالف الولايات بالانحياز لرؤى حزبية عروبية تُخالف التطبيع مع إسرائيل، مبيناً أنه تم انتخابه بواسطة جمعية عمومية لنداء الشمال في العام 2017 مكونة من 500 عضو ولا يحق لجزء من المكتب القيادي إقالته، وقال (الخلاف يُديره البعض والذين لا يتجاوز عددهم ثلاثة أشخاص امتطوا نداءً الشمال وأوهموا أنفسهم وأحزابهم بأنهم سيطروا على النداء ومكوناته وجميع عضوية النداء حزب بعث أو ناصري أو بقايا شيوعيين).

وبدوره، قال الأمين العام لنداء الشمال وتحالف الولايات محمد وداعة لـ(الصيحة)، إن غالب أعضاء المكتب القيادي لنداء الشمال اتفقوا على إبعاد أبو القاسم برطم لتبنيه موضوع التطبيع، وأضاف (برطم أظهر نفسه كعراب ومُروِّج لموضوع التطبيع، هذا ما خلق لنا إشكالات كبيرة جداً مما أدى ذلك إلى انقسامات في القيادة وانقسام على مستوى الولايات والمحليات، وخلق عداوات مع مجموعة مجتمعية لها احترامها وكيانات قومية وطرق صوفية).

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: