صلاح عووضة يكتب :ليتها كذبت !!


الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

نعم الكذب مذموم..
والمؤمن – حسب الحديث النبوي- يمكن أن يفعل… ويفعل…ويفعل، ولكنه لا يكذب أبداً..
ووزيرة (عرض الأزياء) السابقة- أقصد المالية- كانت تكذب..
وتتحرى الكذب حتى كُتبت عند الناس- والتاريخ- كذابة، لا أحد يصدق وعودها المخملية..
ولا أقول عند الله، كيلا أرعى حول الحمى..
بل حتى (العربية) وثقت لإحدى كذباتها الشهيرة، فتعرضها قبيل كل نشرة أخبار لها..
وهي التي تكرر فيها عبارة : لكي لا يعاني الشعب..
بمعنى إنها تنتهج من السياسات المالية- والاقتصادية- ما فيه مراعاة لأحوال الناس..
وهي تعلم -قبل غيرها- أنها كاذبة..
فجميع قراراتها -وهي وزيرة- تسير في اتجاه رفع الدعم، إنفاذاً لبرنامج صندوق النقد..
ومعروف عن الصندوق هذا أن برامجه متوحشة، تخلو من الرأفة..
ورغم هذا أبدى من الرحمة تجاه شعبنا ما لم تبده الست هبة، ولا حكومتها من خلفها..
ولا حمدوك من أمامهم جميعاً، مهرولاً وراء الصندوق..
بدا الصندوق -كما قلنا- عطوفاً علينا وهو ينتقد حكومتنا على قسوة تطبيق وصفته..
وطالب بضرورة توسعة المظلة التأمينية أولاً..
وذلك حتى لا (تهلك) الفئات الأشد فقراً من السودانيين تحت سنابك خيل وصفات الصندوق..
ولكن هبة لم تبالِ، ومضت في سياستها القاسية حيال الناس..
رفعٌ للدعم من بعد رفع… زيادةٌ في الأسعار من بعد زيادة… جنونٌ للدولار من بعد جنون..
ورغم ذلك تظل تردد كذباً : كيلا يعاني الشعب..
ولا أدري ما هو فهمها للمعاناة هذه، فإن كانت صادقة فإن فهمها هذا يعتريه خلل كبير..
ويحتاج إلى مثل وضوح فهمها في الأزياء الراقية..
ولا أتفق مع زميلنا التاي -رئيس التحرير- وهو يدافع عن (صدق) هبة بشأن المنحة..
وهي المنحة المليارية التي هبط على إثرها سعر الصرف..
فلماذا فقط في هذه (قتلها الصدق) -كما نقول في لغتنا الشعبية- وقد كنا نحتاج إلى كذبها..
فالكذب في الحرب خدعة، وتجوز إزاء العدو..
والمضاربون بالدولار الآن -في جنون محموم- هم أعداء الشعب، وأحق بالكذب الخادع..
وانطلق خبر المنحة، صدقاً… أو كذباً..
فهبطت قيمة الدولار -فوراً- مقابل جنيهنا المسكين، فإذا بست هبة تبادر إلى نفي الخبر..
يعني خلاص (حبكت) ألا تكون صادقة إلا في هذه؟..
بينما كان أمامها خياران في مصلحة الشعب الذي لا تريد له -حسب زعمها- أن يعاني..
إما أن تصمت، سيما وقد غادرت منصبها..
وإما أن تواصل في ما اعتادت -وعوَّدت- الناس عليه طوال فترة تقلدها منصب الوزير..
أن تستعرض أمامهم بأزياء -على الموضة- تستفز فقرهم..
وأن تكذب !!.

The post صلاح عووضة يكتب :ليتها كذبت !! appeared first on الانتباهة أون لاين.



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: