«حمدوك» يتلقي قادة الشرطة السودانية بعد يوم من تعيين مديرها الجديد




يعقد رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، لقاءاً مع قادة الشرطة بعد يوم من تعيين مديرها الجديد.

الخرطوم: التغيير

أعلن مجلس الوزراء السودان، عن لقاء يجمع رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، مع قادة قوات الشرطة، بمقر وزارة الداخلية بالعاصمة الخرطوم.

وبحسب المجلس فإن اللقاء المُقرّر عقده اليوم الإثنين، يضم قيادة وضباط الشرطة من رتبة عميد فما فوق.

ويأتي اللقاء عقب يوم من تعيين مدير جديد للشرطة خلفاً للمدير السابق الذي تم تعيينه وزيراً للداخلية.

وعيّن رئيس الوزراء، أمس الأحد، خالد مهدي إبراهيم الإمام، مديراً عاماً لقوات الشرطة.

وذلك عقب تولى المدير السابق عزالدين الشيخ، مهام وزارة الداخلية في التشكيل الوزاري الأخير.

وأصدر رئيس الوزراء قراره إستناداً على أحكام الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية، وتوصية وزير الداخلية بتعيين الإمام، مديراً عاماً لقوات الشرطة.

كما شمل القرار تعيين، الصادق علي إبراهيم علي، نائباً لمدير عام قوات الشرطة ومفتشاً عاماً.

ووجه القرار وزارات شؤون مجلس الوزراء والداخلية والمالية والتخطيط الاقتصادي والعمل والإصلاح الإداري والجهات المعنية الأخرى إتخاذ إجراءات تنفيذه.

ويعتبر الإمام ثالث مدير عام لقوات الشرطة يتم تعيينه عقب الإطاحة بنظام المخلوع البشير، في أبريل من العام 2019.

وأعفى رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، في يوليو من العام الماضي، مدير عام الشرطة الأسبق، عادل محمد أحمد بشائر، وعيّن بدلاً عنه، عز الدين الشيخ.

وجاء التغيير في أعلى منصب في قوات الشرطة – حينها – بعد انتقادات واسعة لادائها وتصاعد مطالب قوى الثورة بضرورة التغيير الجذري في الشرطة لاسيما الوظائف القيادية.

ويتمتع منصب مدير عام الشرطة بنفوذ وصلاحيات واسعة جعلت من منصب وزير الداخلية اقرب للشرفي بحسب قانون 2008.

واجيز القانون الذي قُوبل بإنتقادات واسعة – آنذاك – في عهد المخلوع عمر البشير.

وتعمل الحكومة الانتقالية في البلاد على تعديلات في القانون من شأنها استعادة كامل صلاحيات وزير الداخلية على قوات الشرطة.

وذلك بهدف المساهمة في تفكيك مفاصل التمكين داخل جهاز الشرطة، والتقنين لإعادة الضباط المفصولين تعسفيًا.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: