«رئيس فيفا» يتحسر على أوضاع استاد الخرطوم ويتعهد بدعم عمليات تأهيله




تحسر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم على حال ملعب استاد الخرطوم، الذي وصفه بالتاريخي وصاحب الخصوصية الرياضية.

الخرطوم: عبدالله برير

رئيس فيفا

وعد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، جياني إنفانتينو، يوم الإثنين، بدعم عمليات صيانة وتأهيل استاد الخرطوم لكونه استضاف أول نهائي للأمم الإفريقية عام 1957.

ووصل انفانتينو إلى الخرطوم، في زيارة لأرفع مسؤول كروي، وتستغرق يوماً واحداً.

ووصف إنفانتينو زيارته للسودان بالجيدة.

وقال: «انطباعي جيد عن أسرة كرة القدم بالبلاد، وسعدت بمشاهدة الفتيات يمارسن كرة القدم ولمست حبكم الكبير للعبة».

واقيمت بطولة ثانية لكرة القدم النسوية في السودان، بمشاركة فرق من العاصمة والولايات.

وأضاف: سعدت أيضا بلقاء قادة اتحاد كرة القدم بالسودان لا سيما الرئيس بروفيسور شداد وهو رجل خبير.

لقاء البرهان

وأجرى رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بمكتبه بالقصر الجمهوري، مباحثات مع رئيس «فيفا» حول وضع لعبة كرة القدم بالسودان في ظل جائحة كورونا.

وقال في تنوير صحفي: «من خلال حديثي مع رئيس البلاد، أبشركم أن القادم سيجعل ملاعبكم أفضل، وسنقدم كل الدعم اللازم».

واختتم جيان إنفانتينو تنويره الصحفي بتمنياته بزيارة السودان مرة ثانية خلال الفترة المقبلة.

يذكر أن رئيس فيفا زار بعيد وصوله للسودان اتحاد الكرة، وملعب الخرطوم، والقصر الجمهوري.

وجرى إلغاء زيارة المسؤول الكروي الرفيع، لاستاديّ الهلال والمريخ والمدينة الرياضية لضيق الوقت.

وتعد زيارة إنفانتينو هي الاولى للبلاد، والسادسة لرؤساء الفيفا منذ العام 1998 بعد زيارات سلفه سيب بلاتر الخمسة التي اختتمت في العام 2011.

نفي

نفى عضو الاتحاد السوداني لكرة القدم حسن برقو، أن تكون زيارة انفانتينو للبلاد بغرض التسويق للأخير قبل انتخابات الفيفا.

وقال برقو لـ«التغيير»: نحن من طلبنا زيارة رئيس الاتحاد الدولي للبلاد، وهذا الأمر ليس له علاقة بالانتخابات.

وأضاف: جاء طلبنا باعتبار أن السودان دولة مهمة، وأن فيفا لابد أن يوليها الاهتمام كونها أحدى مؤسسات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف».

ولفت برقو إلى أنهم عملوا خلال هذه الزيارة على تنوير رئيس الفيفا باوضاع كرة القدم بالبلاد، ومناقشة التطور البطيء للعبة في السودان وأسبابه.

وواصل: هذا بجانب إطلاعه على البنى التحتية في ملاعب استاد الخرطوم الدولي ميدانياً، وملعبي الهلال المريخ نظرياً، إضافة للمدينة الرياضية ومشروع صالة الألعاب الرياضية بها.

وكشف برقو بأن المهم في الزيارة هو مقابلة رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان لرئيس الفيفا بالقصر الجمهوري، واستعراض الصعوبات التي تعترض النشاط الكروي، والتفاكر حول دعم البنية التحتية الرياضية بالبلاد.

ووصف عضو الاتحاد السوداني زيارة رئيس فيفا بانها «فتح جديد» لكرة القدم السودانية.

دعاية انتخابية

قال سالم سعيد المحلل الرياضي لـ«التغيير» إن زيارة رئيس الفيفا للسودان تأخرت كثيراً.

وأشار إلى أن لقاء إنفانينو بقيادة الدولة يهدف إلى تحريك المشاريع الرياضية، وحث الحكومة على الإسراع في البنى التحتية الرياضية.

وتوقع سعيد استجابة الحكومة الانتقالية لمطالبات رئيس الفيفا المنتظرة، وإيلاء الرياضة الاهتمام المطلوب طالما أن صاحب أعلى سلطة في إدارة اللعبة زار بنفسه الخرطوم.

واعتبر سالم سعيد زيارة إنفانتينو بمثابة إعادة ثقل لمكانة السودان القارية والإقليمية رياضياً.

وعدَّ الزيارة مدخلاً لرئيس الفيفا لعلاقات مع مسؤولي كرة القدم السودانيين للعمل على إزاحة الحرس القديم لسلفه بلاتر وتدعيم موقف إنفانتينو في انتخابات فيفا المقبلة.

وأهدى انفانتينو، رئيس مجلس السيادة، فانلة بالرقم عشرة، منقوش عليها اسم البرهان.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: