إثيوبيا تشترط قبل استئناف المفاوضات مع السودان


وفق ما أشار المتحدّث باسم الخارجية الإثيوبية.

طالبت الخارجية الإثيوبية الجيش السوداني بالانسحاب من الأراضي التي سيطر عليها، لاستئناف التفاوض وحلّ مشكلة الحدود المشتركة.

واشترط المتحدّث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي في مؤتمر صحفي،الثلاثاء، انسحاب الجيش السوداني لاستئناف التفاوض وحل مشكلة الحدود المشتركة بين البلدين.

وأشار دينا إلى إصدارهم بيانًا، الخميس، الماضي أدانوا فيه ما وصفوه “بالسلوك الاستفزازي” للسودان على الحدود المشتركة والذي سيلحق ضرّرًا بالبلدين.

وأضاف” قلنا إنّ الحكومة الإثيوبية تؤمن بشدّة أنّ الصراع الذي يروّج له الجناح العسكري للحكومة السودانية لن يخدم إلاّ مصالح طرفٍ ثالثٍ على حساب الشعب السوداني”.

وتتعثر المفاوضات الفنية بشأن سد النهضة بين السودان مصر وإثيوبيا، وتصر ّالأخيرة على الملء الثاني للسد يوليو المقبل.

باج نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: