الكشف عن تواجد قوات تابعة لجوبا في 3 ولايات حدودية


الفولة: الإنتباهة

طالب ثلاثة ولاة، مجلس السيادة باتخاذ 1 قرار حاسم حول جيش دولة جنوب السودان المتواجد داخل الأراضي السودانية.

وقال والي غرب كردفان حماد عبد الرحمن، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ولاة النيل الأبيض وشرق دارفور في الفولة أمس، ان دولة جنوب السودان، توجد في عدد من المناطق الحدودية.

وطالب حمدا، مجلس السيادة بإتخاذ قرارات حاسمة فيما يتعلق بتواجد جيش جنوب السودان وانسحابه داخل دولته، وقال ان عدم فتح المعابر والترتيب الإداري ساهم في زيادة عمليات التهريب التي تؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني .

من جهته والي شرق دارفور محمد عليو، إلى تشابه المشاكل الحدودية بين غرب كردفان وشرق دارفور مع دولة جنوب السودان، مبينا ان عدم استقرار الرحل سهل من تواجد مواطني دولة الجنوب في بعض مناطق السودان.

وأبان ان تبين حدود السودان 1-1-1956م سيسهم بشكل كبير في تسهيل عملية التبادل التجاري والتواصل بين الطرفين.

في شأن متصل، نبه والي النيل الابيض إسماعيل وراق، إلى مشاكل الولاية في الحدود وفي أولها عملية التهريب ذات التأثير الاقتصادي السلبي والمهدد الكبير، وطالب وسائل الإعلام المختلفة بتسليط الضوء على مسألة تبيين الحدود ووضع العلامات بين الدولتين.

واتفق الولاة الثلاثة على إقامة مؤتمر لمناقشة الحدود تستضيفه ولاية النيل الأبيض بمشاركة كل الولايات الحدودية، والمفوضية القومية للحدود، ورئاسة الدولة، لمناقشة كافة القضايا الولائية والقومية على الحدود.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: