Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
اجراس فجاج الارض : عاصم البلال الطيب ….سحر صمت الامين العام
صحيفة اخبار اليوم الالكترونية اخبار السودان / فبراير 25, 2021




اجراس فجاج الارض : عاصم البلال الطيب ….سحر صمت الامين العام

سحر الزكاة ها هو  يهيئ لها ويقيض اميناً عاماً بمواصفات خاصة يجنبها هزات الإنتقال من حالٍ لحال، كل مؤسسات وأجهزة الدولة تتعرض لهزات وتطوف بين أرجائها وتجوس رياحٌ وأعاصير التغيير والتبعات،ديوان الزكاة تمضى سفينته ماخرة العباب فى المركز والولايات وقد وقفت ميدانياً علي قهر أمانة الزكاة  بولاية سنار للصعاب ومواجهة التحديات والقيام بدور الشعيرة الإقتصادية وسط مصارفها فرادى وجماعات والإسهام فى إقالة عثرات الولاية بالجائحة والفيصانات وتنفيذ مشروعات ونفرات مخطط لها داخل اروقة الديوان، يرد العاملون بسنار  الفضل لأمانة الديوان المركزية بقيادة أمينها العام  مولانا احمد عبدالله عثمان  ونجاحها فى إدارة الديوان فى الفترة الإنتقالية بمهنية وسلاسة ومراعاة لأداء الزكاة عبادةً،الشاهد على ذلك أن الأمانة العامة الحالية للديوان تعمل بتناسق وانسجام مع كافة دووايين الولايات وبروح جمعية ميدانية، يبرهن ذلك محالفة التوفيق فى إختيار أمين عام فقيه وعالم بمطلوبات المرحلة الحساسة الحالية التى يمر بها جهاز الدولة العام المواجه بتقلبات على رأس الساعة، وأحكمت عليه الخناق وضيقت الدوائر الكارثتين الجائحتين الطبيعية والصحية، السيول والفيضانات وكورورنا كوفيد ١٩  ،شلتا معاً سائر عمل اجهزة الدولة  وقصقصتا الأجنحة وقصفتا بآثارهما و َتداعياتهما الكارثية التى لا زالت بين المتضررين سكينتهما فيهم ماضية، فلو بردت حدة شفرة الكارثة الطبيعية بانتهاء موسمها الذى يشارف تاليه على الملاقاة مجدداً، فكوفيد ١٩ يسن شفرته  وينسل سلالة لندنية جديدة قابلة للتصدير وبريطانيا كانت بالتحذير المبكر على قدر عظم المسؤولية، وما لمسنا جهازاً ومؤسسة و َديواناً رسمياً فاعلاً لتلافى مصائب وآثار الجائحتين مثل الأمانة العامة لديوان الزكاة مركزياً وولائياً، فقد نهضت بمسؤليتها وعلى أكمل وجه أدتها، يدلل الصنيع على حسن التخطيط وقدرة الإدارة وأمين عام الديوان الذى يحسن عمله ويتقنه غير متأثرٍ بالأجواء العامة المرعبة فضلاً عن أن الديوان لم يبلغ ربطه وفى ظروف مختلفة وتواجهه عقبات شتى من بينها وأهمها فقدان ثقة البعض فى مراحل مضت لأسباب متعددة،فهذه وتلك مجموعة صعاب تواجه الديوان العامل أمينه العام فى صمت  يبلغ حديثاً الإعلام لإبراء الذمة ومال الديوان مشرعن  ضرورة  الإعلان عن اوجه الصرف بالإحصائيات والأرقام وعبر مختلف وسائل الإعلام شهوداً، ويحمد للأمين العام تغلبه على حساسية مرحلة الإنتقال  بالإبقاء على الإيجابيات بالتعزيز والسعى لإنهاء السلبيات موروثة وطارفة دون إثارة ضوضاء وجلبة والزكاة عبادة فيها السر والجهر والإشراف على أدائها يتطلب معقولية ومقبولية نتلمس توفرها فى أمينها العام والعاملين عليها، وللأمانة العامة على هذه الشعيرة الحساسة، حق عرض كتاب جرد الحساب ولداً وتبيان بنود الصرف وكشف القصور و الكمال لبشر غير متأتٍ  حتى قيام الساعة، ويقينى أن الأمين العام والعاملين عليها، يدركون  أنهم بالعمل فى الديوان يتعبدون بأداء واحد من أركان الإسلام الخمسة المنفسح إنسانياً أخذاً بكل يدٍ فقيرة ومسكينة وضعيفة وذليلة،عراقة الديوان  وانسلالها من بين طى الإسلام، تمنحها حق التفوق علي كل  المؤسسات والمنظمات الوضعية الشبيهةخيرية كانت أوطوعية وبعضها إن لم يكن جلها يستفيد من شعيرة الزكاة وعُلوية تشريعاتها وتحديدها بدقة لأوجه الجباية ومصارفها حال تنفيذها كما وردت فى لوحها الأعلى لتبلغ بنا مبلغ دولة الخليفة الراشد العادل عمر بن عبدالعزيز من أمر بنثر الحبوب للطير في الجبال والسفوح بفضل تأديته للزكاة  التي مكّنت مصارفها من الحياة الكريمة حتى تحولوا من صارفين لمؤديين دافعين للزكاة، التحية للأمين العام والعاملين عليها فى ديوان الزكاة وهم فى صمت مأجورين يحسنون البلاء والأداء يتغلبون على صنوف من الظروف والصروف.

 

………. في العدد الأخير من مجلة الفلاح الدورية التي تصدرها الامانة العامة الاتحادية لديوان الزكاة وتشرفت باستكتابي من قبل هيئة تحريرها فكتبت سحر صمت إلامين العام وانشره في هذه الزاوية نقلا عن مجلة الفلاح.





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022