الحركة الشعبية: تحقيق السلام لا يتحقق عبر الضغوط والإبتزاز


وصف القيادي بالحركة الشمال جناح الحلو د. محمد يوسف المصطفى إتفاق جوبا بأنه تم بصيغة هلامية، لعدم مخاطبته الجذور الأساسية التي وقع من أجلها الإتفاق.وقلل يوسف في حديثه له من قدرة الحكومة على تنفيذ إتفاق جوبا على أرض الواقع، لجهة أنها ستواجها تحديات كثيرة أبرزها تمويل السلام، بجانب عدم توافق الحكومة والحركات الموقعة على بند الترتيبات الأمنية.وقطع القيادي بالشعبية بأنهم لن يلتحقوا بأتفاق جوبا، وعزا ذلك لإنهم يريدون أن يجلسوا مع الحكومة في مفاوضات منفردة بعيداً عن إتفاقية جوبا.وأبدى المصطفى إستعدادهم للجلوس مع الحكومة، وذلك رغبة لجديتهم في التفاوض، بجانب رغبتهم في السلام وذلك بعد الأشواط الكبيرة التي قطعوها فيه مع الحكومة والمجتمع الدولي، والقوى السياسية. وقال المصطفى: إن الحركة الشعبية لن تجلس للمفاوضات مع الحكومة عبر الضغوط او الإبتزاز من اي جهة، مؤكداً أن الضغوط لن تحقق السلام.وأضاف سنجلس مع الحكومة بقناعتنا ومبادئ الحركة، واقناع الحكومة لوضع إصلاحات تقود إلى سودان متعدد تبسط فيه الحرية والعدالة. وبحسب صحيفة الوطن، أكد المصطفى بأن لا مكان للحديث عن أي جهة تريد أن تفرض على الحركة الشعبية إتفاقية لاترضي طموحاتها وتطلعاتها.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: